آثار جانبية خطيرة للمنشطات الابتنائية(الاكثر استخداماً بين الرياضيين)

19.12.19 0:46
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


المنشطات الابتنائية
التستوستيرون هو هرمون الذكورة الذي له آثار الابتنائية والأندروجينية. يشمل تأثير الابتنائية الحفاظ على كثافة العظام ونمو العضلات والشفاء السريع من الإصابة. تأثير الهرمونات الذكورية هو المسؤول عن تطوير والحفاظ على جميع خصائص الذكور. وتشمل هذه القضيب، الخصيتين، كتلة العضلات، صوت عميق وشعر الوجه.
على الرغم من أن هرمون التستوستيرون يسمى هرمون الذكورة، إلا أنه يحدث بشكل طبيعي عند النساء، ولكن بكميات أقل بكثير. هناك بعض الاستخدامات الطبية المشروعة للستيرويدات الابتنائية. ومع ذلك، فإن الرجال والنساء الذين يتعاطون المنشطات الابتنائية بشكل غير قانوني يقومون بذلك لزيادة كتلة العضلات الهزيلة. 
وتعاطي المنشطات الابتنائية هو الأكثر شيوعًا بين الرياضيين المحترفين وكمال الأجسام. قد يسيء المراهقون والبالغون الذين يشعرون بأنهم بحاجة إلى أن يبدووا عضلاتهم ليشعروا بالرضا حيال أنفسهم عن المنشطات.

كيف تعمل المنشطات الابتنائية
المنشطات الابتنائية تعمل عن طريق تقليد خصائص الهرمونات التي تحدث بشكل طبيعي. 
ومستقبلات موجودة على خلايا العضلات تستجيب لهرمونات مختلفة. المنشطات الابتنائية لها تركيبة كيميائية مماثلة للتستوستيرون، وبالتالي فهي قادرة على تنشيط مستقبلات التستوستيرون. 
وبمجرد تحفيز المستقبلات، يحدث تأثير الدومينو للتفاعلات الأيضية حيث يرشد الدواء الجسم إلى زيادة إنتاج أنسجة العضلات.
ويمكن أن تأخذ الستيرويدات الابتنائية شكل أقراص أو كبسولات أو سوائل قابلة للحقن، اعتمادًا على العلامة التجارية.

آثار المنشطات الابتنائية
الأشخاص الذين يستخدمون المنشطات الابتنائية عادة ما يواجهون زيادة في قوة العضلات بسرعة كبيرة. يعني هذا عمومًا أن الأشخاص قادرون على التدريب في كثير من الأحيان وللفترات الطويلة من الزمن، مع تحسن الشفاء. هذا يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى:
• زيادات سريعة في الأنسجة العضلية.
• احتباس السوائل في الجسم.
• قد يؤدي إلى ظهور العضلات ناعمة أو منتفخة. 

الأضرار الناجمة عن استخدام الستيرويد المنشطة على المدى الطويل
يمكن أن تنتج المنشطات الابتنائية العديد من الآثار الجانبية غير السارة والدائمة في كثير من الأحيان، بما في ذلك:
• تلف الغدد التناسلية (الخصيتين أو المبايض).
• أمراض الكبد.
• تعطل الكلى والكبد أو القلب.
• الغضب، الذي يتميز بهيجان لا يمكن السيطرة عليه من العدوان الذهاني.
• جنون العظمة.
• تقلب المزاج، بما في ذلك الاكتئاب العميق.
• حب الشباب الشديد.
• ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
• ضغط دم مرتفع.
• إصابات الأوتار التي لا تستطيع مواكبة زيادة قوة العضلات.
• مشاعر الوهم كونه خارق أو لا يقهر.
• احتباس السوائل.
• ارتعاش العضلات.
• توقف نمو العظام عند المراهقين.
• زيادة في كمية سائل الهيولي الذي قد يسبب التورم، هو سائل موجود داخل الخلية.
• الاصابة بأمراض القلب والسكري.

الآثار الجنسية والمنشطات الابتنائية
الآثار الجانبية لاستخدام الستيرويد المنشطة تختلف تبعا لما إذا كنت ذكرا أو أنثى. على سبيل المثال:
» للرجال: تقلص الخصيتين والقضيب، انخفاض عدد الحيوانات المنوية، العجز الجنسي، مشاكل البروستاتا، التثدي (نمو الثدي) والصلع.
» بالنسبة للنساء: فقدان الدورة الشهرية (انقطاع الطمث) والثدي المنكمش والصوت المتعمق وشعر الوجه والجسم والنمو غير الطبيعي للبظر.

الأدوية التكميلية
المنشطات الابتنائية وغيرها من المخدرات يُساء استخدامها عادة، من المحتمل أن يلجأ الشخص الذي يسيء استعمال الستيرويدات الابتنائية إلى الأدوية التكميلية الأخرى إما لتسريع تحوله البدني أو مواجهة الآثار الجانبية للستيرويدات. مخاطر خلط هذه الأدوية ليست معروفة تماما. 
وبعض هذه الأدوية الأخرى قد تشمل:
- الأمفيتامينات: لمواجهة مشاعر الاكتئاب العميق والمساعدة في فقدان الدهون.
- حاصرات بيتا، لمواجهة الارتعاش.
- مدرات البول، لمواجهة احتباس السوائل.
- هرمون النمو البشري، مثل هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG) لتحفيز إنتاج الجسم الطبيعي من هرمون تستوستيرون وتقلص الخصية.

علاج إدمان الستيرويد المنشطة
خيارات العلاج لإدمان المخدرات تشمل إزالة السموم، وتقديم المشورة الفردية والعلاج الجماعي. راجع طبيبك للحصول على المعلومات والإحالة، أو اتصل بخدمة الكحول وغيرها من المخدرات في منطقتك.
هناك العديد من الفوائد للنشاط، بما في ذلك وجود ضغط دم صحي وإدارة الوزن وتجنب الأزمة القلبية والسكتة الدماغية وخفض مستويات التوتر. اختر الأنشطة التي تستمتع بها والتي ستلتزم بها على المدى الطويل. إن الفحوصات الصحية قبل بدء النشاط البدني بانتظام هامة جدا.
ويساعدك نشاطك على:
• فقدان الوزن أو تجنب زيادة الوزن.
• الحفاظ على ضغط الدم بصحة جيدة.
• منع أو السيطرة على مرض السكري.
• الحفاظ على عظامك وعضلاتك قوية.
• تجنب النوبة القلبية والسكتة الدماغية.
• التعامل مع التوتر والقلق.
• قضاء المزيد من الوقت مع عائلتك والمجتمع.
• تعزيز نمو العضلات دون اللجوء الى المنشطات.

أنواع الأنشطة التي تساعد على اللياقة البدنية
الشيء الرئيسي هو اختيار الأنشطة التي تستمتع بها والتي يمكنك الالتزام بها على المدى الطويل.
- الحركة الكثيرة والمشي نصف ساعة يوميا يساعد على تنشيط الدورة الدموية للجسم.
- كن نشيطًا يوميًا وبأكثر من طريقة ممكنة. على سبيل المثال، خذ الدرج بدلاً من المصعد.
- جمّع ما لا يقل عن 30 دقيقة من النشاط البدني كل يوم. هذا هو النشاط الذي يجعلك تنمو بجسد رياضي مثل رياضة الضغط و الجري ورفع الأثقال.
- يمكنك أيضًا الاستمتاع ببعض النشاطات المنتظمة والقوية. هذا هو النشاط الذي يجعلك تشعر بانتفاخ عضلاتك، مثل رفع الأثقال أو كرة السلة.

كيف تبدأ برنامج التمرين
إذا لم تكن معتادًا على النشاط، فمن المهم التفكير في إجراء فحص صحي قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتحقق من طبيبك أولاً إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية.
ابدأ ببطء وبناء تدريجيا لا تدفع نفسك بقوة، وتوقف عن نشاطك على الفور إذا كان لديك أي ألم ، وتلقى العلاج إذا لزم الأمر، الاسترخاء والتأمل بعد ممارسة نشاطك، اشرب الكثير من الماء قبل التمرين وأثناءه وبعده، ارتداء الجوارب والأحذية المناسبة التي تناسبك بشكل صحيح.
👈هناك أشياء خاصة يجب مراعاتها إذا كنت تعاني من مرض السكري. تأكد من:
- اختبار مستوى السكر في الدم قبل وبعد التمرين.
- احمل معك حبوب الفول السوداني إذا كنت تعاني من نقص السكر في الدم.
- تحقق من احمرار قدميك أو بثور بعد النشاط.
التمرين لا يقتصر فقط على ممارسة الرياضة فهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها ممارسة النشاط، بما في ذلك: المشي أو بدلا من القيادة، العمل في الحديقة، خذ الدرج بدلاً من المصعد، خذ الكلب للنزهة، العب بالخارج مع الاطفال.

واخيراً، إذا كانت صورة جسم الشخص الإيجابية هي أحد العوامل الدافعة لاستخدام الستيرويدات الابتنائية، فقد يكون الاستسلام أمرًا بالغ الصعوبة. يواصل بعض الناس تناول المنشطات الابتنائية على الرغم من أنها تؤثر على صحتهم. يمكن أن يؤدي هذا الاعتماد النفسي إلى الاكتئاب أو الغضب أو القلق إذا تم رفض الوصول إلى المنشطات، حتى بشكل مؤقت.
والهواة هم اكثر استخداماً لهذه المنشطات عن الرياضيون لتكبير العضلات لديهم، ولتسريع الشفاء بعد حدوث الاصابة والعودة للانشطة من جديد، أما الرياضيين المحترفين فانهم يستخدمون المنشطات بنسبة قليلة جدا خوفا من الفحوصات الروتينية.
في كل الحالات فإن استخدام اي منشط وليس المنشط الابتنائي فقط قد يؤدي الى الموت المفاجئ و الانتحار وانقلاب الحالة النفسية رأساً على عقب.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.