صار الإنتحار هو الحل الوحيد المتبقي!!

07.12.19 2:58
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


صار الانتحار هو الحل الوحيد المتبقي
الإنتحار أصبح نهج حياة، لمن لا يستطيع أن يواجه مشاكله وضغوطات حياته، فإنه يتجه الى اعلى قمم البرج او تحت عجلات القطار او شرب السم او قطع شراينه لينهي حياته كي يتخلص من اعباءه ومشاكله.
في بعض الأحيان، يمكن أن تمثل الحياة مواقف ساحقة قد يكون من الصعب التعامل معها. عند مواجهة هذه المواقف، قد يفكر بعض الأشخاص في ذلك ولكن لا يتصرفون بناءً على هذه الأفكار، بينما قد يعتقد آخرون أن هذه الإجراءات هي الخيار الوحيد لتخفيف الألم الذي لا يطاق. يشعر الأشخاص الذين يفكرون في الانتحار باليأس ويؤمنون أنهم وحدهم في نضالهم.
في الأونه الاخيرة، تعددت حالات الانتحار حول العالم كله، اكدت الإحصائيات ان حالات الوفاه في كل بلد، كان 60% منها كانت حالات انتحارية وأكثرها اشخاص في ريعان شبابهم 💔.
ما يدفع الشخص إلى التفكير في الانتحار معقد وسيختلف من شخص لآخر، ومع ذلك، فإن بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الانتحار للشخص تشمل: 
• أن لديه محاولات انتحار سابقة.
• تاريخ حالات الصحة العقلية مثل الاكتئاب والقلق واضطراب الإجهاد ثنائي القطب وما بعد الصدمة.
• مشاكل العلاقة، مثل الصراع مع الوالدين أو العلاقات العاطفية.
• مشاكل قانونية أو تأديبية.
• الوصول إلى الوسائل الضارة، مثل الأدوية أو الأسلحة.
• الوفاة الأخيرة لأحد أفراد الأسرة أو أحد الأصدقاء المقربين.
• التعرض المستمر لسلوك البلطجة مثل التسلط.
• فقدان صديق أو أحد أفراد أسرته بسبب الانتحار.
• مرض جسدي أو إعاقة.
• التعرض للتنمر الدائم وخاصة الاطفال بين بعضهم البعض.
• الفقر وقلة الحيلة.
• البطالة.

وفي حين أن عوامل الخطر هذه يمكن أن تزيد من احتمال انهاء شخص ما بحياته، إلا أن هناك العديد من العوامل الوقائية التي يمكن أن تساعد في تقديم الدعم وتحسين قدرة الشخص على التعامل مع الظروف الصعبة. قد تشمل هذه، على سبيل المثال لا الحصر:
• مهارات التكيف والشعور بالكفاءة.
• مهارات حل المشكلات الفعالة.
• بيئة عمل داعمة.
• علاقات إيجابية مع الأصدقاء والعائلة والمجتمع على نطاق واسع.
• الشعور بالمسؤولية.
• المشاركة في الأنشطة الاجتماعية والمجتمعية.
• الحصول على الدعم والرعاية الصحية.

علامات تحذير الانتحار
شخص ما يفكر في الانتحار عادة ما يعطي بعض الأدلة أو علامات للناس من حوله، على الرغم من أن هذه قد تكون خفية. الجميع مختلفون ولا توجد طريقة محددة للتنبؤ بكيفية تصرف شخص ما، لكن منع الانتحار يبدأ بالتعرف على علامات التحذير وأخذها على محمل الجد. قد تشمل هذه:
• شعور باليأس وعدم الأمل في المستقبل.
• العزلة أو الشعور بالوحدة - "لا أحد يفهمني."
• العدوانية والتهيج - "دعيني وشأني".
• امتلاك الوسائل المميتة مثل العقاقير والأسلحة.
• نظرة سلبية للذات - "أنا لا قيمة لها".
• تغييرات جذرية في المزاج والسلوك.
• كثيرا ما يتحدث عن الموت - "إذا توفيت هل تفتقدني؟"
• سلوكيات إيذاء الذات.
• الانخراط في سلوكيات محفوفة بالمخاطر - "سأحاول أي شيء، أنا لا أخاف أن أموت".
• اتخاذ ترتيبات الجنازة.
• إعطاء الأشياء للآخرين (الملابس والهدايا باهظة الثمن)- "عندما أذهب، أريدك أن تحصل على هذا".
• تعاطي المخدرات.
• الشعور كأنه عبء على الآخرين - "أنت ستكون أفضل بدوني".
• توجيه تهديدات انتحارية - "أشعر أحيانًا أنني أريد فقط أن أموت".
• تغيير جذري في الشخصية أو المظهر.
• تغيرت عادات الأكل أو النوم.
• انخفاض في أداء المدرسة أو العمل.
• قلة الاهتمام بالأشياء المهمة سابقًا، والمستقبل.

التعامل مع علامات تحذير الانتحار
تحدث إذا كنت قلقًا من أن يفكر شخص ما في الانتحار. قد يكون التحدث إلى شخص ما حول أفكاره الانتحارية أمرًا صعبًا، ولكن إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما قد يفكر في قتل نفسه، فإن أفضل طريقة لمعرفة ذلك هي أن تسأل.
لن تضع الفكرة في رأس شخص ما إذا سألت عما إذا كانوا يفكرون في الانتحار. في الواقع، فإن إعطاء الشخص الانتحاري الفرصة للتعبير عن مشاعره يمكن أن يخفف من العزلة والمشاعر السلبية المكبوتة، وقد يقلل في الواقع من خطر الانتحار، ولكن كيف تبدأ في محادثة حول موضوع الانتحار؟، لا توجد طريقة معينة للبدء في الحديث ولكن يمكنك ان تجعل الحوار مفتوحاً. يمكنك أن تبدأ بـ:
–"لم تبدِ نفسك في الآونة الأخيرة وأنا قلق عليك".
–"لقد لاحظت أنك كنت تفعل (X / Y / Z)، وأنا أتساءل كيف تسير؟".
–يمكنك أن تسأل:"ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدتك؟"
–"أود مساعدتك في التغلب على هذا، هل هناك شيء يمكنني القيام به من أجلك؟".
–إذا كان الشخص الذي يقلقك غير مستعد للحديث، فيمكنك أن تقول:
"أريد مساعدتك وأنا هنا من أجلك عندما تريد التحدث".

التحدث عن مشاعرك عند التفكير في الانتحار
وجود أفكار انتحارية يمكن أن يكون مخيفا. ربما لم يسبق لك ذلك من قبل، أو ربما كانت هناك أفكار لفترة من الوقت وأنت لست متأكدًا مما يجب عليك فعله.
قد تشعر بالخجل من التحدث عن أفكارك الانتحارية أو القلق من أن يحكم عليك الناس أو لا يأخذك على محمل الجد، ولكن التحدث مع شخص تثق به وتشعر بالراحة يمكن أن يساعدك في الحصول على الدعم الذي تحتاجه. 
»دع شخصًا ما يعرف شعورك:
شارك ما تشعر به مع شخص تثق به وتشعر بالراحة معه - مثل أحد أفراد الأسرة أو المعلم أو الطبيب أو غيره من المهنيين الصحيين.
• حاول أن تعاملها مثل أي محادثة أخرى. يمكنك وصف ما يحدث وكيف تشعر وما هي المساعدة التي تحتاجها. من الأفضل أن تكون مباشرًا حتى تفهم شعورك.
• كن مستعدا لرد فعلهم. غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يعلمون أن شخصًا ما هو الانتحار مشوشون وعاطفيون في البداية. فقط استمر في الحديث. معا يمكنك أن تجد وسيلة من خلال ذلك.
• اطلب منهم مساعدتك في العثور على الدعم - يمكن أن يكون ذلك شخصيًا أو عبر الإنترنت أو عبر الهاتف.
• تفهم أن الآخرين يهتمون. من المهم أن تحصل على دعم من أصدقائك، ولكن إذا أخبرتهم عن أفكارك الانتحارية، فلا تتوقع منهم الاحتفاظ بها سراً. سوف يريدون مساعدتك في الحفاظ على سلامتك، وهذا يعني عادةً الاتصال بمزيد من المساعدة.
»وايضا:
• تبدأ خطة الأمان الخاصة بك بأشياء يمكنك القيام بها بنفسك، مثل التفكير في أسباب عيشك وتشتيت انتباهك بأنشطة ممتعة.
• فكر في وقت آخر في حياتك عندما تكون قد واجهت ظروفًا مماثلة مرهقة. ماذا فعلت للتعامل معها؟ يمكنك أن تفعل نفس الأشياء الآن؟
• استمر في التركيز على الوقت الحاضر - القلق بشأن ما إذا كانت الأمور ستتحسن في كثير من الأحيان يؤدي فقط إلى الشعور بالإرهاق. حاول كسر يومك والتخطيط لنشاط قصير من شأنه أن يصرف انتباهك. ثم خطط لنشاطك التالي بمجرد الانتهاء من هذا النشاط.

عوامل خطر الإنتحار
تشير الأبحاث إلى أن الأمراض العقلية مثل الاكتئاب والذهان وتعاطي المخدرات ترتبط بزيادة خطر الانتحار. لا تعني بالضرورة معرفة عوامل الخطر أن الشخص سوف يفكر أو يحاول أن ينهي حياته الخاصة.
يمكن أن تقلل عوامل الحماية من خطر الانتحار، وخاصة الرعاية الصحية العقلية الفعالة، والمشورة، والدعم الاجتماعي، والاتصال.
ويعتقد الباحثون أن بعض الأشخاص الذين ينهون حياتهم لا يريدون الموت، لكنهم يشعرون أنه لا يوجد خيار آخر لتخفيف آلامهم. أولئك الذين يأخذون حياتهم بأنفسهم قد يشعرون بالارتباك ، ويسعون إلى الإفراج عنهم. 
من المهم أن نفهم أن الانتحار هو نتيجة للعديد من العوامل في حياة الشخص وليس حدثًا أو مناقشة معينة. الانتحار معقد ولا يوجد تفسير واحد.
وقد تشمل العوامل المساهمة في التعرض لخطر الانتحار ما يلي:
• ظروف الصحة العقلية.
• تعاطي المخدرات.
• ألم مزمن أو إعاقة جسدية.
• مشاعر العزلة أو العجز.
• الخسارة.
• أحداث الحياة السلبية (سوء المعاملة ، خسارة كبيرة ، أزمة مالية) 
• محاولة الانتحار السابقة أو التعرض لسلوك الانتحار في الآخرين.
• الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية والنائية بسبب سوء معيشتهم.
• الفشل في التحصيل الدراسي.

إن الشعور بالانتحار يعني الشعور بألم أكثر مما يمكنك التغلب عليه في ذلك الوقت. أفكار الانتحار ليست سوى أفكار. لا تترك نفسك لهذه الهواجس ان تسيطر عليك، اعلم ان كل وقت شديد سيزول وأن الاكتئاب ما هو الا مرحلة رد فعل على الاحداث المرهقة ولا تجعله يتمادى ليجلب لك هذه الفكرة الشنيعة.
اقتباس :
انتحار الاكتئاب حقيقي وليس لعبة، اذا كنت تشعر بالانتحار الاكتئاب وليس لديك صديق، من فضلك تحدث معنا، نريدك فقط أن تكون حياً I love you
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.