السكتة الدماغية والآثار السلبية التي تسببها للانسان

07.12.19 1:34
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


إن السكتة الدماغية تعتبر نوع من أمراض القلب والأوعية الدموية. يطلق على نظام القلب والأوعية الدموية إسم الجهاز الدوري، الذي يشمل القلب وجميع الأوعية الدموية التي تضخ وتحرك الدم في جميع أنحاء الجسم.
وتحدد حالة نظام القلب والأوعية الدموية لديك إلى حد كبير نمط حياتك. على الرغم من أن العوامل العمرية والوراثية تلعب دوراً في ذلك، فإن الكثير من أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها إذا تم تناول المزيد من الطعام الصحي وممارسة نشاطًا بدنيًا أكبر والمحافظة على وزن صحي وضغط دم وتجنب التدخين.
في عام 2013، استحوذت أمراض القلب والأوعية الدموية على ما يقرب من 40% جميع الوفيات في مصر مع وفاة مصري كل 12 دقيقة.

أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية
يغطي مرض القلب والأوعية الدموية عددًا من الحالات المرتبطة بنمط الحياة، بما في ذلك:
• أمراض القلب التاجية: إما الذبحة الصدرية أو الأزمة القلبية (احتشاء عضلة القلب الحاد).
• السكتة الدماغية: إما بسبب انسداد مع جلطة دموية (تسمى السكتة الدماغية) أو تمزق الأوعية الدموية والنزيف (وتسمى السكتة الدماغية النزفية).
• أمراض الأوعية الدموية الطرفية: انسداد الأوعية الدموية الكبيرة التي تمد الدم إلى الذراعين والساقين.
وتشمل حالات أمراض القلب والأوعية الدموية غير المرتبطة بنمط الحياة ما يلي:
• الحمى الروماتيزمية الحادة وأمراض القلب الروماتيزمية الناجمة عن عدوى غير معالجة مع بكتيريا المجموعة أ العقدية.
• أمراض القلب الخلقية: حالات وراثية تؤثر على بنية القلب (مثل الصمامات).
إن السبب الأكبر للوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية هو إلى حد بعيد الإغلاق التدريجي للأوعية الدموية مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين التاجية.

أسباب أمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية
إن الأوعية الدموية السليمة مرنة، ولكن مع خيارات العمر ونمط الحياة غير الصحي، يمكن أن تصبح سميكة وقاسية، وهذا يمكن أن يحد من تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم. تُعرف هذه العملية باسم تصلب الشرايين.
وتصلب الشرايين هو شكل من أشكال التصلب الذي ينطوي على تراكم المواد الدهنية والنفايات الخلوية (لويحات). يمكن أن يؤدي ذلك إلى سد الأوعية الدموية جزئيًا أو كليًا، أو يمكن للوحة أن تنفتح وتؤدي إلى تجلط الدم الذي يحول دون تدفق الدم. تصلب الشرايين يمكن أن يحدث في أي مكان في الجسم. على سبيل المثال، عندما يحدث في الأوعية المؤدية إلى ذراعيك وساقيك ، يمكن أن يسبب مرض الأوعية الدموية الطرفية.
وعندما تحدث عملية تصلب الشرايين في الشرايين التي توفر الدم لعضلة القلب (أمراض القلب التاجية)، يمكن أن تسبب الذبحة الصدرية أو نوبة قلبية.
وعندما تحدث هذه العملية في الشرايين التي تزود الدماغ بالدم، تصبح الشرايين ضيقة مع لويحات، ويمكن أن تشكل جلطة دموية وتمنع تدفق الدم إلى المخ (الجلطة الدموية). في حالات أخرى، قد تنتقل الجلطة الدموية من مكان آخر في الجسم (مثل القلب) وتضع في الشرايين الضيقة (جلطة صماء).
على الرغم من أن الأوعية الدموية المسدودة يمكن أن تسبب أمراض القلب التاجية وبعض أنواع السكتة الدماغية، إلا أن السكتة الدماغية ليست مثل أمراض القلب.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
يمكنك تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، من خلال اتخاذ خيارات نمط حياة صحي مثل:
• تجنب التدخين: التدخين عامل خطر رئيسي، حيث يضيق النيكوتين الأوعية الدموية مباشرة.
• أكل الأطعمة الصحية وخاصة تجنب الأطعمة المصنعة.
• التمرين والتحرك أكثر تحدث إلى طبيبك حول التمرين المناسب لاحتياجاتك.
• الحفاظ على وزن صحي، ممارسة الرياضة مثل المشي لأنه ينشط الدورة الدموية.
• إدارة الإجهاد، جرب استرخاء العضلات، او تقنيات التنفس أو التصورات.
• قم بزيارة طبيبك لمناقشة خيارات نمط الحياة التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يمكنك أيضًا طلب المشورة بشأن الفحوصات المنتظمة للبحث عن العلامات المبكرة للحالات الطبية مثل:
• الإكتئاب.
• ارتفاع ضغط الدم.
• نسبة الدهون عالية.
• داء السكري.

ماذا يحدث بعد السكتة الدماغية؟
أي تغييرات جسدية بعد السكتة الدماغية ستعتمد على أي جزء من دماغك قد تعرض للتلف وإلى أي مدى.
يمكن أن تشمل التغييرات في التجربة البدنية:
• صعوبة في الإمساك بالأشياء. والتعب، يمكن أن يكون سبب التغيرات الجسدية أو الدواء، ولكن أيضًا تغيرات المزاج، والاكتئاب، والقلق أو صعوبة النوم.
• سلس البول، يمكن أن يحدث العديد من أنواع سلس البول، ولكن يمكن أن يكون سبب ذلك هو الدواء وضعف العضلات والتغيرات في الأحاسيس والتفكير والذاكرة.
• الألم، يمكن أن يكون سبب الضرر الفعلي أو المحتمل لأنسجتك (ألم مسبب للألم) أو تلف الأعصاب التي ترسل رسائل غير صحيحة إلى عقلك (ألم الأعصاب).
• القدرة المقيدة لأداء الأنشطة البدنية أو ممارسة الرياضة.
• صعوبة البلع.
• مشاكل في الرؤية.
• ضعف أو شلل الأطراف على جانب واحد من الجسم.

»أما عن التغيرات العاطفية والشخصية بعد السكتة الدماغية:
• إذا كنت تعاني من سكتة دماغية، فمن الشائع أن تحدث تغيرات في مزاجك وشخصيتك. قد تكون بعض التغييرات العاطفية ناتجة عن تلف في الدماغ من السكتة الدماغية، ولكن يمكن أيضًا ان تسيطر عليك مجموعة من المشاعر، بالإضافة إلى الاكتئاب، كرد فعل للتغيير في موقفك.
والاكتئاب شائع في السنة الأولى بعد الإصابة بالسكتة الدماغية، ولكنه شائع بشكل خاص في الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في فهم وإيجاد الكلمات والتواصل (فقدان القدرة على الكلام) بعد السكتة الدماغية.
وتشمل أعراض الاكتئاب ما يلي:
• الشعور بالحزن معظم الوقت.
• الشهور بالتعب والاعياء.
• صعوبة في التركيز.
• صعوبة في ادارة الحياة اليومية.
• صعوبة في النوم.
• فقدان الشعور بالسعادة في الأنشطة التي اعتدت أن تستمتع بها.
• فقدان الشهية أو تناول الكثير من الطعام.
• فقدان الوزن أو زيادة الوزن.
بعد السكتة الدماغية، يمكن للناس أيضا أن يشعروا بالقلق إما من تلقاء نفسها أو مع الاكتئاب. القلق هو أكثر من مجرد الشعور بالتوتر. يمكن للأشخاص الذين يشعرون بالقلق:
• من الصعب ان يكونو هادئين.
• التوتر معظم الوقت.
• الخوف والذعر الشديد.
• تجنب المواقف التي يمكن أن تسبب لهم القلق.

» أما التغييرات الشخصية والسلوكية شائعة أيضًا ويمكن أن تشمل:
• التهيج.
• العدوانية - الجسدية أو اللفظية.
• اللامبالاة أو عدم وجود الدافع.
• السلوك المتكرر، تكرار الكلمات أو السلوكيات
• الميل إلى القول والقيام بأشياء غير ملائمة اجتماعيًا.
• الاندفاع، يمكن أن تشمل أيضا الإجراءات المفاجئة وغير المناسبة اجتماعيا.

» والتغييرات في التفكير والذاكرة والإدراك بعد السكتة الدماغية:
يمكن أن تغير السكتة الدماغية تفكيرك وذاكرتك، وكذلك كيف ترى وتسمع وتشعر بالعالم. يمكن أن يؤثر ذلك على ما تشعر به تجاه نفسك وعائلتك وأصدقائك.
وتُعرف مهارات التفكير والذاكرة أيضًا بالمهارات المعرفية. يمكن أن تتأثر المهارات المعرفية بحالتك العاطفية أو التعب، ولكن يمكن أن تسبب السكتة الدماغية أيضًا تغييرات معرفية مختلفة، بما في ذلك:
• القدرة على تعلم مهارات جديدة.
• القدرة على التخطيط.
• القدرة على حل المشكلة.
• الاهتمام والقدرة على التركيز.
• التوجه ومعرفة اليوم والوقت.
• ذاكرة قصيرة المدى، معرفة ما حدث مؤخرًا.

» أما الإدراك هو المصطلح الذي يصف كيف ترى العالم وتسمعه وتشعر به. بعد السكتة الدماغية، يمكن أن تتضمن تصوراتك تغييرات على:
• الشعور بالتلامس أو الألم أو الحرارة أو البرد على جانب جسمك المتأثر بالسكتة الدماغية.
• الحكم على المسافة.
• أداء حركات معينة حتى من دون إعاقة جسدية.
• التعرف على الأشكال والكائنات.
• رؤية الأشياء أو الشعور بها على جانب واحد فقط - مما قد يجعلك تصطدم بالأشياء.
• صعوبة في مشاهدة التلفزيون او القراءة.
• بعض الناس يفقدون نصف رؤيتهم في كل عين (نصب العين).

كيفية التواصل بعد السكتة الدماغية
بالنسبة لبعض الأشخاص، تؤثر السكتة الدماغية على جزء الدماغ الذي يساعد على التحدث والقراءة والتواصل. قد تتضمن أعراض هذه السكتات الدماغية ما يلي:
• صعوبة في العثور على الكلمات الصحيحة أو فهم ما يقوله الآخرون (فقدان القدرة على الكلام أو خلل النطق)
• ضعف في العضلات التي تساعد على الكلام (dysarthria).
• خلل في الاتصال العصبي بين الدماغ والفم، مما يجعل التحدث صعبًا (عسر القراءة).
• مشاكل القراءة والكتابة الناتجة عن ضعف يد الكتابة أو مشاكل في التفكير أو الرؤية.

الدعم والمساعدة
تعتمد أنواع متخصصي الرعاية الصحية الذين يمكنهم المساعدة على التحديات التي تواجههم. الخطوة الأولى الجيدة هي التحدث مع طبيبك أو فريق إعادة التأهيل، ويمكنهم مساعدتك مباشرة أو إحالتكم إلى أخصائي الرعاية الصحية الآخرين.
بصرف النظر عن طبيبك، يتضمن اختصاصيو الرعاية الصحية الآخرين الذين يمكنهم تقديم المساعدة بعد الإصابة بجلطة دماغية: العلاج الوظيفي، العلاج الطبيعي، الأطباء النفسيين، ممرضات إعادة تأهيل، الأخصائيين الاجتماعيين، علماء أمراض الكلام.
يمكن أن تكون المساعدة المنزلية والرعاية المؤقتة مساعدة كبيرة لك ولرعايتك. يمكنك البقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء، أو الانضمام إلى مجموعة دعم مع أشخاص آخرين أصيبوا بجلطة دماغية، هذا يساعد أيضًا في صحتك الجسدية والعاطفية.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.