شاهد اهمية ممارسة الرياضة في تحسين الاكتئاب

01.12.19 19:49
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو متصل


ممارسة الرياضة يمكن أن يكون لها تأثير هائل على مزاجك. في الواقع، يُعتقد أن التمرين يمكن أن يكون بنفس فعالية مضادات الاكتئاب في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط.
ولا يمكن ممارسة الرياضة فقط في علاج الاكتئاب ، بل يمكن أيضًا أن تمنع الناس من الاكتئاب مرة أخرى. لذلك من المهم الحفاظ على نظام تمارين حتى بعد أن تتحسن حالتك.
بالرغم من اننا لا نفهم حتى الآن التمرين والحالة المزاجية الكافية لمعرفة نوع التمرين الأفضل - أو مقداره - ولكن ما نعرفه هو أنه له بالتأكيد تأثير إيجابي.

فائدة ممارسة الرياضة
• زيادة مستويات الطاقة الخاصة بك.
• تساعدك على الحصول على ليلة نوم جيدة.
• يصرف انتباهك عن مخاوفك ويخرجك من حلقة من الأفكار السلبية التي يمكن أن تغذي القلق والاكتئاب.
• تساعدك على الخروج وتكون علاقات مع الناس  إذا كنت تشعر بالوحدة، وتعزز حالتك النفسية.
• تساعدك على الشعور بتحكم أكبر، وتحسين ثقتك بنفسك، لأنك تلعب دورًا نشطًا في علاجك.
• تعمل على زيادة ثقتك في مواجهتك للتحديات وتحقيق الأهداف، بصرف النظر عن صغر حجمها، وكذلك مساعدتك على الشعور بالرضا تجاه جسمك.
• تساعدك على تجنب الأساليب الأقل فائدة، مثل شرب الكحول أو تناول مشاعرك.

العلاقة بين التمارين والحالة المزاجية
• تساعد التمارين الرياضية القضاء على الاكتئاب المزمن عن طريق زيادة السيروتونين (الذي يساعد دماغك على تنظيم المزاج والنوم والشهية) أو عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ (والذي يساعد الخلايا العصبية على النمو).

• التمرينات تقلل المواد الكيميائية لجهاز المناعة التي يمكن أن تجعل الاكتئاب أسوأ.

• التمرين يزيد من مستوى الإندورفين، وهو رافع مزاج طبيعي.

• التمرين يساعد في إعادة أنماط نومك إلى وضعها الطبيعي. نحن نعلم أن الحصول على قسط كاف من النوم يمكن أن يحمي الدماغ من التلف.

• تمنحك التمارين نشاطًا مُركزًا يمكن أن يساعدك على الشعور بالإنجاز. 

• التمرين يحد من تأثير الإجهاد على عقلك.

• ما نعرفه عن ممارسة الرياضة والمزاج.

»وتم إجراء العديد من الدراسات لفهم العلاقة بين التمارين والحالة المزاجية ووجد أن:
• الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام يكون لديهم أعراض أقل للاكتئاب والقلق من أولئك الذين لا يفعلون ذلك.
• يمكن أن تكون تمارين الشد المعتدل علاجًا فعالًا بمفرده لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المعتدل.

• 16 أسبوعًا من التمارين المنتظمة فعالة بنفس فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب في علاج كبار السن الذين لم يمارسوا التمرينات من قبل.

• يمكن أن يساعد التمرين في علاج المصابين بالاكتئاب الذين استجابوا جزئيًا لمضادات الاكتئاب، وهذا هو، يمكن أن تساعدهم على التحسن من أي وقت مضى.

• كل من التمارين الرياضية (مثل المشي وركوب الدراجات أو الجري) وتدريب القوة (مثل رفع الأثقال) يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب.

الممارسة في الهواء الطلق
للحصول على فوائد أكبر، حاول ممارسة الرياضة في الهواء الطلق . 
لقد وجدت بعض الدراسات الحديثة أن الأشخاص يبلغون عن مستوى أعلى من الحيوية والحماس والسعادة واحترام الذات، ومستوى أقل من التوتر والاكتئاب والتعب، بعد أن خرجوا خارج المنزل. يقول الأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية في الخارج أنهم أكثر عرضة للتدريبات مرة أخرى من أولئك الذين يقيمون في منازلهم.
والأشخاص الذين يمارسون الرياضة في الخارج يقومون بذلك في كثير من الأحيان ، ولوقت أطول، من أولئك الذين يمارسون التمرينات داخل المنزل. 

وهناك استراتيجيات أخرى يمكنها ان تقلل من الاكتئاب مثل:
فيتامين (د)
تظهر الأبحاث أن فيتامين (د)  يمكن أن يساعدنا في مكافحة المرض. يُعرف فيتامين (د) باسم فيتامين أشعة الشمس لأنه يمكننا الحصول على جرعتنا اليومية فقط من خلال قضاء بعض الوقت في أشعة الشمس.
ومازلنا نتعلم ما يمكن أن يفعله فيتامين (د) لأجسامنا، لكن الدراسات تشير إلى أنه يمكن أن يحمينا من مجموعة من الحالات، من ترقق العظام والسرطان إلى النوبات القلبية والاكتئاب.
والخبر السار هو أن جسمك يمكن أن يصنع كل فيتامين (د) الذي تحتاجه إذا عرّضت ذراعيك وساقيك لأشعة الشمس لمدة 10 إلى 15 دقيقة عدة مرات في الأسبوع. للحصول على فوائد إضافية ، لماذا لا تجمع بين هذا مع ممارسة بعض التمارين الرياضية؟ 

الوقت داخل المنزل
كونك في الداخل، من المغري بشكل طبيعي أن تكون أكثر استقرارًا مما لو كنت بالخارج. قد ترغب في القيام بتمرينك في البيئة التي تسيطر عليها الصالة الرياضية، ولكن هناك دائمًا الكثير من الفرص لممارسة الرياضة في الخارج.
وقد ترغب في محاولة قضاء المزيد من الوقت في المشي أو ركوب الدراجات في العمل، أو البستنة، أو تنظيف الفناء، أو القيام بأنشطة أخرى تجعلك تتحرك بعيداً عن الكمبيوتر أو التلفزيون.
ويتعرض الأطفال بشكل خاص لخطر مشاهدة كميات كبيرة من التلفزيون أو لعب ألعاب الفيديو أو استخدام الأجهزة اللوحية. وجدت الأبحاث أن الأطفال ينشطون مرتين عندما يقضون وقتًا في الخارج.

أهمية الضوء
من المعروف أن الضوء الطبيعي يساعد في رفع الحالة المزاجية للناس ، لذا فإن التوجه إلى الخارج يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن. وايضا الجلوس في الظلام يرفع من شعور الاكتئاب لديك.

التمارين في الطبيعة
يعمل الباحثون على فكرة أن التمارين في الطبيعة أضافت فوائد للصحة العقلية، يسمونه هذا "التمرين الأخضر".
لقد وجد هؤلاء الباحثون أنه حتى خمس دقائق من التمارين في الطبيعة يمكن أن ترفع مزاجك. عندما تشعر بالإحباط، فإن المشي في الحديقة قد يستحق المحاولة.
ووجدت أبحاث أخرى أن الأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه يمكنهم التركيز بسهولة أكبر بعد المشي في الحديقة، مقارنةً بالسير في حي سكني. على الرغم من أن الدراسة أجريت فقط مع الأطفال، فقد يكون من المفيد تجربة المشي في الحديقة إذا كنت تواجه مشكلة في التركيز أيضًا.
ومن المزايا المفاجئة للتمرين الأخضر أن تعريض جسمك للنباتات يمكن أن يحسن نظام المناعة لديك. يعتقد العلماء أن المواد الكيميائية المحمولة بالهواء من النباتات يمكن أن تحمينا من البكتيريا والفيروسات.
هناك الكثير من الفوائد لممارسة الرياضة في الخارج. وخلافا للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، فآن كل شيء مجاني. 

شاهد اهمية ممارسة الرياضة في تحسين الاكتئاب

07.01.20 8:05




الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


شكرًا
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.