كيف تتعامل مع غضبك | طرق للسيطرة على الغضب

20.11.19 4:31
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


يمكن أن يكون الغضب المُدار جيدًا عاطفة مفيدة تحفزك على إجراء تغييرات إيجابية. من ناحية أخرى، فإن الغضب هو عاطفة قوية وإذا لم يتم التعامل معه بشكل مناسب، فقد يكون له نتائج مدمرة بالنسبة لك ولأولئك الأقرب إليك. يمكن أن يؤدي الغضب غير المتحكم به إلى الجدالات والمعارك الجسدية والإيذاء البدني والاعتداء وإيذاء النفس. 

الآثار الجسدية للغضب
يؤدي الغضب إلى استجابة الجسم للقتال والمشاجرات. فهذا يعكس عدة مشاعر تشمل الخوف والإثارة والقلق كرد فعل للغضب. اثناء ذلك تغمر الغدد الكظرية الجسم بهرمونات التوتر، مثل الأدرينالين والكورتيزول. يقوم الدماغ بنفث الدم بعيدًا عن الأمعاء ونحو العضلات، استعدادًا لممارسة الجسد. معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس يزيدان، ترتفع درجة حرارة الجسم وتعرق الجلد.

وممكن أن يسبب الغضب مشاكل صحية حيث يمكن أن يتسبب الفيضان المستمر للمواد الكيميائية الناتجة عن الإجهاد والتغيرات الأيضية المرتبطة به والتي تترافق مع الغضب المستمر غير المُدار في نهاية المطاف في إلحاق ضرر بالعديد من أجهزة الجسم المختلفة.

وتشمل بعض المشكلات الصحية القصيرة والطويلة الأجل التي تم ربطها بالغضب غير المُدار ما يلي:
• صداع الراس.
• مشاكل الهضم وآلام البطن.
• الأرق.
• زيادة القلق. 
• الكآبة.
• ضغط دم مرتفع.
• مشاكل الجلد، مثل الأكزيما.
• نوبة قلبية.
• السكتة الدماغية.

كيف تتعامل مع غضبك بطريقة صحية؟
تتضمن الاقتراحات حول كيفية التعبير عن غضبك بطرق صحية:
• إذا شعرت أنك في أعلى مراحل غضبك، اختر العزلة حتى تهدأ.
• حاول أن تحدد الأسباب التي تجعلك تشعر بالغضب.
• بمجرد تحديد المشكلة، فكر في الخروج باستراتيجيات مختلفة لكيفية معالجة الموقف.
• قم بعمل شيء مادي، مثل الذهاب للجري أو ممارسة الرياضة.
• تحدث إلى شخص تثق به بشأن شعورك.

طرق غير مفيدة في التعامل مع الغضب
يعبر الكثير من الناس عن غضبهم بطرق غير لائقة وضارة، بما في ذلك:
• انفجارات الغضب: بعض الناس غير قادرين على التحكم في غضبهم ويميلون إلى الانفجار في حالة من الغضب. الغضب الشديد قد يؤدي إلى إيذاء بدني أو عنف. يمكن لأي شخص لا يتحكم في أعصابهم عزل أنفسهم عن العائلة والأصدقاء.

• قمع الغضب: يرى بعض الناس أن الغضب هو عاطفة سيئة ويختارون قمعها. ومع ذلك، عند كتمان الغضب كثيرا فهذا سوف يؤدي الى الاكتئاب والقلق. يُفجر بعض الناس غضبهم المعبأ في الكائنات البريئة، مثل الأطفال أو الحيوانات الأليفة. 

كيف تتعامل مع الجدالات؟
تنشأ الجدالات لعدة أسباب:
-قد تواجه مشكلة في فهم أفكار شخص آخر حول مشكلة ما - قد يساعد ذلك في طرح الأسئلة عليه حول وجهة نظره.
-قد تتعارض قيمك أو أهدافك أو احتياجاتك مع قيم شخص آخر.
-قد لا تفهم ما يحاول الآخرون قوله أو فعله.

عندما يكون لديك جدال فمن السهل أن تغضب من الشخص الآخر. إذا لم تحل الجدال مع شخص تراه كثيرًا، فقد تكون تجربة غير مريحة للغاية.

إذا كان الشخص قد يكون عنيفًا أو مسيئًا، فقد يكون من الأفضل عدم الاقتراب منه مباشرة. يمكنك التحدث إليهم عبر الهاتف لمعرفة ما إذا كانوا منفتحين لإيجاد حل للوسيطة، إذا كنت تشعر بالأمان للقيام بذلك. قد يكون من المفيد أن تطلب من شخص ما أن يكون معك، وأن يقدم لك الدعم عند إجراء المكالمة وبعد ذلك.

وعلى الجانب الآخر من الجدال فعندما تختار الاعتراف بمشاعرك، يمكنك بعد ذلك اتخاذ خطوات لحل المشكلة بأسرع ما يمكن وبهدوء:
• اعترف بأنك غاضب واجعل شريكك يعرف ما تشعر به عن طريق طرح المشكلة في العراء (دون محاولة إيذائها).

• امنح نفسك أو شريكك وقت "تهدئة" إذا شعرت أنك غاضبًا جدًا من الحديث عن المشكلة. تذكر أن تعود إلى المشكلة لاحقًا وحاول تسوية الأمور. 

• استكشف مشاعرك الحقيقية. عادة ما يكون الصراع هو النتيجة النهائية لتراكم المشاعر الكامنة والقضايا التي لم تحل.

• استمع إلى وجهة نظر شريك حياتك. هناك جانبان لكل قصة.

• تقر وتحمل مسؤولية دورك في المشكلة.

• عندما تحل النزاع، كن مستعدًا للمغفرة والتعويض مع شريكك. دعهم يعرفون أنك على استعداد لوضعها وراءك والمضي قدمًا. في كثير من الأحيان هذا يمكن أن يؤدي إلى تعميق الفهم وحمية العلاقة.

»وهناك أسباب وجيهة للتعامل مع الجدالات بلباقة حيث ان ذلك:
• سوف يمنحك شعور بالإنجاز ويجعلك تشعر بمزيد من الإيجابية.
• قد تشعر براحة أكبر وصحة أكبر وقدر أكبر من النوم ليلاً.
• يمكنك تطوير علاقات أقوى.
• تشعر بالسعادة.

إدارة الغضب على المدى الطويل
ان الطريقة التي تعبر بها عن الغضب تعتبر من ضمن طباعك وصفاتك وعادة قد تستغرق بعض الوقت لتعديلها. ولكن توجد بعض الإقتراحات سوف تساعدك على ادارة غضبك:
• احفظ في ذاكرتك مواقف الغضب التي مرّت عليك، وفي وقت لاحق راجع نفسك لفهم كيف ولماذا تغضب. 
• التدريب على تأكيد الذات، أو معرفة تقنيات حل الصراع.
• تعلم تقنيات الاسترخاء، مثل التأمل  أو اليوغا.
• راجع مستشارًا أو أخصائيًا نفسيًا إذا كنت لا تزال تشعر بالغضب حيال الأحداث التي وقعت في ماضيك.
• اتمرن بانتظام.
• اعلم أن موقف الغضب يجعلك ترتكب اخطاء سوف تندم عليها فيما بعد وتعود معتذرا، وهنا كثرة الأعتذار يولّد الشخصية الضعيفة.

التمارين الرياضية وادارة الغضب
فوائد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في إدارة الحالة المزاجية:
الأشخاص الذين يتعرضون للإجهاد هم أكثر عرضة للغضب. وقد وثقت العديد من الدراسات في جميع أنحاء العالم أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تحسن الحالة المزاجية وتقلل من مستويات التوتر. قد يكون هذا بسبب أن الجهد البدني يحرق المواد الكيميائية الناتجة عن الإجهاد، كما أنه يعزز إنتاج الناقلات العصبية التي تنظم الحالة المزاجية في المخ، بما في ذلك الإندورفين والكاتيكولامينات.

تعليم الأطفال كيفية التعبير عن الغضب
التعبير عن الغضب بشكل مناسب هو سلوك مُكتسب. وتتضمن اقتراحات مساعدة طفلك على التعامل مع المشاعر القوية ما يلي:
• وجود مثالا يحتذى به.
فليعلموا أن الغضب أمر طبيعي وينبغي التعبير عنه بشكل مناسب.
• تعامل مع مشاعر طفلك باحترام.
• تعليم المهارات العملية لحل المشكلات.
• تشجيع التواصل المفتوح والصادق في المنزل.
• اسمح لهم بالتعبير عن غضبهم بالطرق المناسبة.
• اشرح الفرق بين العدوان والغضب، حيث ان العدوان والعنف لهم عواقب اخرى، ولكن ليس الغضب الذي تم التعبير عنه بشكل مناسب.
• علم طفلك طرق مختلفة لتهدئة أنفسهم.
• التعبير عن غضبك بأمان أمامهم.
وهناك طرق آمنة للتعبير عن غضبك. فمثلا:
-اذهب للجري.
-لكمة الوسادة عندما تكون بمفردك.
-تحدث مع شخص تثق به.
-ابق منفرداً حتى تهدأ.
من المهم أن تعبر عن غضبك بأمان. إذا لم تقم بذلك، فقد تؤذي نفسك أو أي شخص آخر.

الإسترخاء يساعد في تحجيم غضبك
الاسترخاء يمكن أن يساعد في وضع الأمور في نصابها الصحيح. هناك العديد من الطرق التي يمكنك الاسترخاء بها:
• الذهاب للنزهة أو الجلوس بهدوء في الحديقة.
• استمع إلى بعض الموسيقى التي تحبها حقًا.
• اقرأ كتابًا أو انتقل إلى فيلم أو شاهد مقطع فيديو.
• العب رياضتك المفضلة، أو اذهب للسباحة أو تعلم اليوغا.
• الاستحمام كثيرا.
من السهل أن تنسى قضاء بعض الوقت في الاسترخاء. قد يكون من المفيد محاولة وضع بعض الوقت جانباً كل يوم للقيام بشيء مريح. حاول كتابة قائمة بالأنشطة التي تجدها مريحة. 

العنف ليس حلاً للغضب
قد تجد شخصًا أو مشكلة تزعجك كثيرًا بحيث تنتقدها. قد يكون العنف أيضًا وسيلة للإحباط عندما لا تعرف ما الذي يزعجك. قد يكون ذلك خطيرًا عليك وعلى الآخرين، وقد يؤدي إلى تهم جنائية.

للتغلب على العنف، اكتب قائمة بالأشياء التي تثير غضبك، على سبيل المثال، مواقف معينة، أو أشخاص، أو حالات مزاجية، أو مخدرات أو كحول. ثم فكر في طرق لتجنب هؤلاء الأشخاص أو الأشياء وطرق احتواء العنف.
وهناك العديد من الأشخاص الذين يمكنك التحدث معهم والذين يمكنهم مساعدتك في التغلب على مشاعرك بالرغبة في الانتقاد. 

إن الغضب السلبي احد المشاعر السيئة جداً، سوف يضيّق عليك دائرتك الاجتماعية ويجعلك تفقد أقرب الأشخاص لديك، ويضيّق عليك أيضا دائرتك العاطفية، حيث انه قد يسبب الافتراق عن حبيبك ويولّد الندم فيما بعد.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.