أسباب زيادة الكوليسترول في الدم

20.11.19 2:39
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


ما هو الكوليسترول؟
الكوليسترول في الدم هو مادة دهنية تنتجها الكبد بشكل طبيعي وتوجد في دمك. يستخدم الكوليسترول في الدم في العديد من الأشياء المختلفة في الجسم، ولكن يمكن أن يصبح مشكلة عندما يكون هناك الكثير منه في الدم.
يتم إنتاج الكوليسترول عن طريق الكبد، كما تصنعه معظم الخلايا في الجسم. يتم حملها في الدم بواسطة "سُعاة" صغيرة تسمى البروتينات الدهنية. نحتاج إلى كمية صغيرة من الكوليسترول في الدم لأن الجسم يستخدمه من أجل:

-بناء هيكل أغشية الخلايا.

-يصنع هرمونات مثل هرمون الاستروجين والتستوستيرون والهرمونات الكظرية.

-يساعد عملية الأيض في العمل بكفاءة، على سبيل المثال ، الكوليسترول ضروري لجسمك لإنتاج فيتامين (د)

-إنتاج الأحماض الصفراوية، والتي تساعد الجسم على هضم الدهون وامتصاص العناصر الغذائية الهامة.

بعض الأطعمة تحتوي على الكوليسترول. وهذا ما يسمى "الكوليسترول الغذائي" ويوجد فقط في المنتجات الحيوانية. بالنسبة لمعظم الناس، فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الغذائي ليس له تأثير يذكر على الكوليسترول في الدم. 
وتنجم مستويات الكوليسترول المرتفعة في الدم بشكل رئيسي عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة، ولا تشمل الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة والألياف.

أنواع الكوليسترول
النوعان الرئيسيان من الكوليسترول في الدم هما: 
• البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL): المعروف أيضًا باسم الكولسترول "الضار" لأنه يمكن أن يضيف إلى تراكم الرواسب الدهنية في الشرايين ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

• البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL): المعروف أيضًا باسم الكولسترول "الجيد" لأنه يمكن أن يساعد في حمايتك من أمراض القلب التاجية.

في الأشخاص الأصحاء، من الطبيعي أن يكون لديك الكثير من الكوليسترول الضار أكثر من الكوليسترول الجيد، لكن تهدف إلى إبقاء الكولسترول الضار منخفض الكثافة والكوليسترول الجيد يكون عالي الكثافه.

اعراض ارتفاع نسبة الكوليسترول
معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم يشعرون بحالة جيدة تمامًا وغالبًا ما لا تظهر عليهم أي أعراض. لذلك، فإن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت نسبة الكوليسترول في الدم مرتفعة هي فحص الدم.
ولكن يمكن أن يحدث مضاعفات مثل السكته الدماغيه وامراض القلب.

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
تشمل بعض أسباب ارتفاع الكوليسترول في الدم ما يلي:
• تناول كميات قليلة من الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية وقائية، وهذا يزيد من تناولك للدهون غير المشبعة المتعددة وغير المشبعة الاحادية، والتي تميل إلى زيادة نسبة الكوليسترول الحميد في الدم.

• تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة مثل اللحوم الدهنية ومنتجات الألبان كاملة الدسم والزبدة وزيت جوز الهند وزيت النخيل ومعظم الأطعمة الجاهزة المقلية والمنتجات المخبوزة تجاريًا، مثل الفطائر والبسكويت والكعك و المعجنات. والأطعمة الغنية بالدهون المتحولة تشمل معظم المنتجات المخبوزة تجاريًا والأطعمة الجاهزة المقلية

• تناول كميات قليلة من الأطعمة التي تحتوي على الألياف وهي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وخاصة الألياف القابلة للذوبان، يمكن أن تقلل من نسبة الكوليسترول المنخفض الكثافة في الدم. قم بتضمين الأطعمة التي تحتوي على الألياف في نظامك الغذائي من خلال اختيار الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور يوميًا.

• الكوليسترول في الغذاء (الكوليسترول الغذائي) هذا له تأثير بسيط فقط على الكوليسترول المنخفض الكثافة (LDL) (الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة في الطعام لها تأثير أكبر). يمكنك تضمين بعض الأطعمة الغنية بالكوليسترول، مثل فضلات الذبائح (الكبد والمعجنات والكلى) والجمبري، كجزء من نظام غذائي صحي متوازن منخفض الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة. يمكنك أيضًا تناول ما يصل إلى 6 بيضات أسبوعيًا كجزء من نظام غذائي صحي متوازن منخفض الدهون المشبعة وغير المشبعة، دون زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

• الوراثة: قد يؤثر تاريخ عائلتك على مستوى الكوليسترول لديك. سيحصل بعض الأشخاص على نسبة عالية من الكوليسترول في الدم حتى لو اتبعوا نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازن قليل الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة. قد يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى تناول دواء لخفض الكوليسترول كما هو موصوف من قبل الطبيب.

الأكل الصحي والكوليسترول
أفضل نقطة بداية لنظام غذائي صحي هي تناول مجموعة واسعة من الأطعمة من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الخمس، بالكميات الموصى بها. هذا يساعد في الحفاظ على نظام غذائي صحي ومثير للاهتمام، ويوفر مجموعة من العناصر الغذائية المختلفة للجسم. تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة يعزز صحة جيدة ويمكن أن تساعد في الحد من خطر المرض.

والمجموعات الغذائية الخمسة هي:

• الفاكهة.

• الخضروات والبقوليات.

• اللحوم والأسماك والبيض والتوفو والمكسرات والبذور.

• أغذية الحبوب معظمها الحبوب الكاملة والأصناف الغنية بالألياف.لأنها يمكن أن تقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم. تشمل هذه الأطعمة الفواكه والبقوليات (مثل الحمص والعدس وفول الصويا والمزيج المكون من ثلاثة أنواع من الفول والفاصوليا المخبوزة) والحبوب (على سبيل المثال، الشوفان والشعير).

• الحليب واللبن والجبن والبدائل، ومعظمهم من الدهون.

يتم تجميع الأطعمة معًا لأنها توفر كميات مماثلة من العناصر الغذائية الرئيسية. على سبيل المثال، تشمل العناصر الغذائية الرئيسية في مجموعة واللبن والجبن والبدائل الكالسيوم والبروتين. هذه المجموعات الغذائية تشكل دليل للأكل الصحي.

ومن النصائح الإضافية لمساعدتك في إدارة الكولسترول: 
• قلل الأطعمة الجاهزة، مثل المعجنات والفطائر والبيتزا والبطاطا الساخنة والسمك المقلي والهامبرغر وأطباق المعكرونة الكريمية، إلى مرة واحدة في الأسبوع.

• الاستخدام المحدود من الأطعمة الخفيفة المالحة والدسمة والسكرية، مثل رقائق البطاطس والكعك والمعجنات والبسكويت والسمك والشوكولاتة، لمرة واحدة في الأسبوع.

• أكل الكثير من الخضروات.

• تناول وجبة خفيفة على المكسرات العادية وغير المملحة والفواكه الطازجة.

• قم بإدخال البازلاء (مثل البازلاء المقسمة) أو الفاصوليا أو العدس في وجبتين على الأقل في الأسبوع.

• استخدم السبريد والسمن النباتي المصنوع من الكانولا، وعباد الشمس أو زيت الزيتون، بدلاً من الزبدة.

• استخدم مجموعة متنوعة من الزيوت للطهي تشمل بعض الخيارات الجيدة الكانولا وعباد الشمس وفول الصويا والزيتون والسمسم وزيت الفول السوداني.

• استخدم ضمادات السلطة والمايونيز المصنوعة من الزيوت مثل الكانولا وعباد الشمس وفول الصويا والزيتون والسمسم وزيت الفول السوداني.

• قم بتضمين اثنين أو ثلاثة من الأطعمة المخصبة من ستيرول النبات يوميًا (على سبيل المثال ، السمن النباتي المخصب من ستيرول والزبادي والحليب والخبز).

• تناول اثنين إلى ثلاثة أجزاء (150 جرام لكل منهما) من الأسماك الزيتية كل أسبوع. قد تكون الأسماك طازجة أو مجمدة أو معلبة.

• تناول ما يصل إلى ستة بيضات كل أسبوع.

• حدد اللحوم الخالية من الدهن (اللحوم التي تحتوي على الدهون، والدواجن دون الجلد).

• اختر الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم، أو اللبن أو المشروبات غير المضاف إليها الكالسيوم. 

• الحد من اللحوم المصنعة بما في ذلك النقانق واللحوم المشوية، مثل السلامي.

موازنة الدهون
اتباع نظام غذائي صحي متوازن منخفض الدهون المشبعة والدهون غير المشبعة يمكن أن يساعد في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
تهدف إلى استبدال الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة، والدهون المشبعة وغير المشبعة مع الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير المشبعة غير المشبعة الاحادية.

»الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة (غير الصحية) تشمل:
• التخفيضات الدهنية من اللحوم.

• منتجات الألبان كاملة الدسم مثل الحليب والقشدة والجبن والزبادي.

• الأطعمة السريعة المقلية.

• الأطعمة المصنعة مثل البسكويت والمعجنات.

• الأطعمة الجاهزة مثل الهامبرغر والبيتزا.

• زيت جوز الهند.

• زبدة.

»الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة (الصحية) تشمل:
• السمن والزيوت مثل عباد الشمس وفول الصويا

• الأسماك الزيتية.

• بعض المكسرات والبذور. 

• افوكادو.

الدهون الثلاثية في الدم
بالإضافة إلى الكوليسترول ، يحتوي الدم أيضًا على نوع من الدهون يسمى الدهون الثلاثية، والتي يتم تخزينها في رواسب الدهون في الجسم. تطلق الهرمونات الدهون الثلاثية لتوليد الطاقة بين الوجبات. عندما تأكل، يحول جسمك أي كيلوجول لا يحتاجه على الفور إلى الدهون الثلاثية.

مثل الكوليسترول، يحتاج الجسم إلى الدهون الثلاثية للعمل بشكل صحيح. ومع ذلك، هناك أدلة تشير إلى أن بعض الأشخاص الذين يعانون من الدهون الثلاثية العالية هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب. إذا كنت تتناول بانتظام كمية أكبر من كيلوجول مما يتطلبه جسمك، فقد يكون لديك نسبة عالية من الدهون الثلاثية.

إن اتباع نظام غذائي صحي، كما هو موضح أعلاه، يمكن أن يساعد في الحد من خطر وجود الدهون الثلاثية العالية. يمكن للجميع الاستفادة من تضمين المزيد من الأطعمة من المجموعات الغذائية الخمس، والحد من الوجبات السريعة والدسمة والمالحة والوجبات الخفيفة. 

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد الحد من تناول المشروبات المحلاة بالسكر (مثل المشروبات الغازية والودية ومشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية) بما في ذلك الأطعمة التي تحتوي على دهون أوميغا 3 (على سبيل المثال، الأسماك مثل السلمون والسردين والتونة) الدهون الثلاثية. 

علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم
يعد إجراء تغييرات في نمط الحياة، وخاصة تغيير بعض الأطعمة التي تتناولها وممارسة التمارين الرياضية، أمرًا مهمًا للغاية للمساعدة في تقليل نسبة الكوليسترول المرتفع LDL.

قد تحتاج أيضًا إلى تناول أدوية لخفض الكوليسترول، مثل الستاتين، لمساعدتك على إدارة الكولسترول وتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية. تحدث إلى طبيبك حول إيجاد أنسب علاج لك.

عوامل الخطر التي تزيد نسبه الكوليسترول في الدم
1.التدخين: يدمر التدخين جدران الأوعية الدموية مما يجعلها اكثر عُرضة لترسيب الدهون.

2.ضغط الدم المرتفع: يساعد ارتفاع ضغط الدم علي زياده نسبه الكوليسترول عن طريق تلف جدران الشرايين فهذا يسرّع من تراكم الدهون الضاره في الدم.

3.مرض السكري: إن زياده نسبه السكر في الدم يزيد من نسبه الكوليسترول الضار ويضر ايضا بطانه الشرايين

4.قله ممارسه الرياضة: تساعد الرياضة في خفض مستوي الكوليسترول الضار وتزيد من نسبه الكوليسترول الجيد.

5.السمنة: ان زياده الوزن يؤثر علي صحة الجسم بشكل عام وليس فقط زياده نسبه الكوليسترول.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.