هل يرتبط تركيب اللولب بحدوث أعراض اكتئاب على المرأة؟

22.05.20 7:10
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


هل يرتبط اللولب الصناعي بحدوث اكتئاب؟
الأجهزة الهرمونية داخل الرحم، أو اللولب، هي شكل شائع من وسائل تحديد النسل الهرمونية التي تم استخدامها لعقود. ومع ذلك، فإن هرمون البروجستين الاصطناعي الذي ينبعث منه اللولب، الليفونورجيستريل، قد يسبب تقلبات مزاجية وتغيرات أخرى في الصحة العقلية لبعض النساء. أفادت بعض النساء بالقلق من حدوث أعراض مثل القلق أو الاكتئاب كأثر جانبي للولب. تابعي القراءة لمعرفة ما إذا كنتِ بحاجة إلى استشارة طبيبك حول الآثار الجانبية للصحة العقلية للولب.

هل يمكن أن يتسبب اللولب في حدوث اكتئاب أو مشاكل أخرى تتعلق بالصحة العقلية؟
سواء كان سبب اللولب (IUD) أو لا يسبب مشاكل في الصحة العقلية ليس سؤالًا عالميًا نعم أو لا. يختلف المظهر الهرموني لكل امرأة، لذلك فإن المستويات المنخفضة من هرمون البروجسترون التي ينبعث منها اللولب الهرموني قد تنبثق أو لا تؤثر على التوازن الهرموني العام أو الحالة المزاجية.
هناك بعض الأشياء حول اللولب (IUDs) التي تجعلها شكلاً شائعًا لتحديد النسل. يحتوي اللولب الهرموني على جرعة منخفضة من البروجسترون، والذي له تأثير محلي بشكل رئيسي في تجويف الرحم. يمكن أن يستمر اللولب الهرموني في أي مكان من ثلاث إلى خمس سنوات، مما يجعله وسيلة رائعة لتنظيم الأسرة على المدى الطويل.
أشارت بعض الدراسات إلى عدم وجود ارتباط بين اللولب الرحمي والاكتئاب أو القلق. ومع ذلك، تظهر دراسات أخرى أن النساء اللواتي لديهن تاريخ من الاكتئاب والقلق، أو مشاكل الصحة العقلية المتعلقة بهاتين الحالتين، قد يكون لديهم تجربة سلبية مع تحديد النسل الهرموني من أي نوع. كانت الأبحاث حول آثار الهرمونات الأنثوية المضافة من تحديد النسل واسعة النطاق وما زالت غير حاسمة. بشكل أساسي، يعتمد ما إذا كان اللولب (IUD) سيسبب الاكتئاب أم لا على نوع التركيب الكيميائي الفردي لكل امرأة.
يبدو أن تحديد النسل، بما في ذلك اللولب، الذي يحتوي على البروجسترون فقط مرتبط بمزيد من حالات الاكتئاب من الطرق التي تتضمن أيضًا جرعات منخفضة من هرمون الاستروجين.
الأنواع الأخرى من اللوالب الرحمية خالية من الهرمونات، وبدلاً من ذلك تستخدم النحاس لمنع غرس البويضة المخصبة. قد لا يكون اللولب النحاسي هو الخيار الأفضل للنساء اللاتي لديهن بالفعل تدفق حيض كثيف، لأن هذا النوع من اللولب يمكن أن يسبب دورات شهرية أثقل. ومع ذلك، فإن اللوالب النحاسية خالية من الهرمونات، لذلك إذا كنتِ عرضة لتقلبات المزاج أو لديكِ مخاوف بشأن الاكتئاب، فقد يكون هذا خيارًا أفضل لك. قد يكون اختيار وسائل منع الحمل غير الهرمونية أفضل طريقة لعلاج تقلبات المزاج التي كنت تعاني منها. يمكن أن يساعدك طبيبك في اختيار الخيار الأفضل لكِ.

كيفية علاج تقلبات المزاج المتعلقة باللولب
قد يكون علاج تقلبات المزاج المتعلقة بتحديد النسل بسيطة مثل تغيير نوع اللولب الذي تستخدمينه أو التحول إلى تحديد النسل غير الهرموني. قد تجدي أيضًا أن مضادات الاكتئاب التي تستلزم وصفة طبية تساعد في تعويض التغيرات في مزاجك بسبب اللولب. إذا اقترح طبيبك علاجًا للاكتئاب أو القلق، فيمكنه مساعدتك على التأكد من عدم وجود أي تفاعلات مع الأدوية الأخرى التي تتناولينها.
يمكن أن تتضمن الطرق الأخرى لإدارة مزاجك تغييرات في نظامك الغذائي وعادات التمرين. تناولي أطعمة كاملة غنية بالفيتامينات والمعادن يمكن أن تحسن صحتك العامة ويرفع من مزاجك. إن التأكد من تناول الكمية المناسبة من الدهون والبروتينات الغذائية الصحية وتقليل كمية الكربوهيدرات المصنعة التي تتناولينها يمكن أن تحافظ على مستويات السكر في الدم ثابتة، وتجنب المواقف الضاغطة والانهيارات التي يمكن أن تؤدي إلى الحالة المزاجية.
إذا لم تنخرطي في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فتحدثي مع طبيبك حول البرنامج المناسب لك. ثبت أن التمرين يرفع مزاجك بشكل طبيعي، ويطلق الإندورفين ويساعد دماغك على إنتاج المزيد من الدوبامين والسيروتونين، مما يقلل من القلق والاكتئاب.
قد يساعدك التحدث إلى معالج نفسي أو استشاري في إدارة تقلبات المزاج التي يسببها اللولب الهرموني. في كثير من الأحيان، ستزول الحالة المزاجية المرتبطة ببدء تحديد النسل الهرموني الجديد على مدار بضعة أشهر.

آثار جانبية محتملة أخرى للـ IUD الهرمونية
بصرف النظر عن العلاقة المحتملة بين اللولب والقلق، هناك آثار جانبية أخرى من اللولب يمكن أن تتراوح من خفيفة إلى شديدة. تشعر معظم النساء بألم صغير وحاد عند وضع اللولب وتقلصات أو آلام أسفل الظهر لعدة أيام بعد ذلك. قد تلاحظين وجود بقع أكثر من المعتاد بين الدورات الشهرية أو الدورات الشهرية غير المنتظمة أو الدورات الأثقل وتشنجات أكثر حدة.
يمكن أن تساعد مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية في الألم الأولي لزرع اللولب (IUD) والتقلصات المصاحبة للدورة الشهرية. ومع ذلك، إذا كان النزيف شديدًا بشكل غير عادي ولم يختف التشنج، فاستشري طبيبك.
الآثار السلبية المحتملة الأخرى للـ IUD الهرمونية هي انقطاع الحيض (بدون فترات)، ومرض التهاب الحوض، وزيادة مخاطر الحمل خارج الرحم، وكيسات المبيض. 

متى يجب أن تري الطبيب؟
إذا لاحظتِ اختلافًا في مزاجك العام بعد زرع اللولب، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد ما إذا كنتِ تعانين من الاكتئاب. هناك العديد من علامات الاكتئاب، قد يبدو بعضها حميداً أو قد لا يلاحظه أحد كجزء من ضغوط الحياة اليومية. تشمل علامات الاكتئاب الأكثر وضوحًا مشاعر متكررة ودائمة بالفراغ أو الحزن أو اليأس وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كانت تجلب لك السعادة. تشمل الأعراض الشائعة الأخرى للاكتئاب القلق والتهيج والإحباط والشعور بالقلق.
هناك أعراض أخرى أقل وضوحًا للاكتئاب تتضمن مشاعر غامرة باللوم أو الذنب أو عدم القيمة. قد تلاحظين أيضًا تغير عادات الأكل والنوم، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن أو فقدانه عن غير قصد. نقص الطاقة هو عرض آخر للاكتئاب يُنسب غالبًا إلى أسباب أخرى.
اطلبي المساعدة على الفور إذا كانت لديكِ أفكار لإيذاء نفسك أو الآخرين أو إذا كانت تقلبات مزاجك تؤثر على حياتك اليومية أو وظيفتك أو علاقاتك.
ربما تكون أعراض الاكتئاب الأقل وضوحًا هي الحركات البطيئة، وصعوبة التركيز، وتباطؤ الأفكار. على سبيل المثال، إذا كنتِ سريعة الذكاء بشكل طبيعي، فقد تقل قدرتك على التفكير فجأة. قد يكون لديك أيضًا أنماط أبطأ في الكلام، أو مشاكل في اتخاذ القرارات، أو صعوبة في تذكر الأشياء.
اطلبي المساعدة على الفور إذا كانت لديك أفكار لإيذاء نفسك أو الآخرين أو إذا كانت تقلبات مزاجك تؤثر على حياتك اليومية أو وظيفتك أو علاقاتك. إذا كان اللولب هو المسؤول، لحسن الحظ، من السهل إزالته، ويمكن عكس التأثيرات تمامًا. ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بضعة أيام أو أسابيع حتى تعود مستويات الهرمون إلى طبيعتها.

عندما تتخذين قرارًا بإدخال اللولب (IUD)، تأكدي من تتبع أي اختلافات في المزاج أو التقلبات العاطفية التي تكون خارج تجربتك المعتادة. تحققي مع طبيبك خلال الأشهر القليلة الأولى بعد إدخال اللولب. ضعي في اعتبارك كتابة يوميات لتتبع حالتك المزاجية، واستشري طبيبك دائمًا إذا شعرتِ أن لديكِ آثارًا جانبية سلبية من تحديد النسل الهرموني.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.