من هنا »» 9 حلول طبيعية لعلاج انخفاض الرغبة الجنسية عند المرأة

31.03.20 6:19
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


يمكن لكل امرأة أن تعاني من انخفاض الرغبة الجنسية في مرحلة ما، ويعاني الرجل بسبب ذلك ويبدأ بالبحث عن الحلول. تعرف على كيفية استعادة الرغبة الجنسية عند النساء من خلال التوصيات القليلة أدناه التي قد تكون مفيدة لك.

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية لدى الإناث
يمكن أن يحدث انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء في أي وقت بعد أن تصبح المرأة نشطة جنسيًا. تعاني معظم النساء كثيرًا بعد الحمل عند الرضاعة الطبيعية.
أيضا، يمكن أن تنهار الغريزة الجنسية من مائة إلى الصفر بسبب القلق أو الإجهاد أو اختلال التوازن الهرموني بسبب التغيرات في الجسم. حتى مستوى معين من الاضطرابات الجنسية يمكن أن يسبب فقدان الرغبة الجنسية لدى النساء.
مهما كان سبب انخفاض الرغبة الجنسية، يجب ألا يسبب لكِ مزيدًا من القلق أو أن يكون السبب في خجلك من محاولة الحصول على الضوء الأخضر مرة أخرى لشريكك.

تسعة طرق آمنة لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء
أداء الكثير من التمارين الرياضية
توجد علاجات منزلية مختلفة، بعضها يمكنك إعداده بنفسك لزيادة نشاطك الجنسي. قد يكون أحد أسباب نقص الدافع الجنسي لدى الإناث هو عدم ممارسة الرياضة. هناك حاجة إلى التمرين للحصول على جسم سليم تمامًا، لذلك قد يقترح طبيبك إضافته إلى قائمة الأشياء الصحية للمساعدة في زيادة الرغبة الجنسية.
إن ممارسة أكثر من المشي اليومي إلى متجر البقالة أو إلى المنتزه القريب هو أفضل معزز طبيعي للشهوة الجنسية يمكنك الحصول عليه مجانًا. قد يكلفك ذلك بضع قطرات من العرق وايضا سوف تضطرين الى تخصيص بعض الوقت، ولكن ما هذا مقارنة بالفرح الذي يأتي مع استعادة الرغبة الجنسية.
أيا كان التمرين الذي عليك القيام به، سواء كانت اليوغا أو مجرد الركض من كتلة إلى أخرى أو ربما الركض في الحديقة، بمجرد أن يساعدك على التواصل أكثر مع جسمك وأن تكوني واعية لنفسك، فأنتِ على بعد خطوة واحدة لتصلي إلى ذلك الرغبة الجنسية. يقترح معظم الأطباء التمرين لأنه سيساعدك على الشعور بالراحة والثقة في غرفة النوم.
هل تعرفين تمرين واحد يمنحك الشجاعة؟ أخذ صف الملاكمة. يمكنك تجربة ذلك لأنك قد تحتاجين إلى كل الشجاعة والثقة التي يمكنك الحصول عليها إذا كنتِ تعانين من انخفاض الرغبة الجنسية بسبب قلة احترام الذات أو مشاكل الصحة العقلية.
يمكن لبعض تمارين الحوض أيضًا أن تقطع شوطًا طويلاً لمساعدة عضلاتك على الاسترخاء حتى وهذا لمساعدة منطقة الحوض حيث أن العضلات الموجودة هناك مسؤولة عن الانقباض أثناء النشوة الجنسية، قد تكون تلك القطعة المفقودة التي لم تجربينها بعد.

التعامل مع الإجهاد
يمكن أن يؤدي تعلم التعامل مع الضغط بطريقة إيجابية إلى زيادة الدافع الجنسي للإناث. ففرك التوتر والقلق في وجه شريكك لا يساعده على ملاحظة مدى شعورك بالتوتر، فهو يمنحه المزيد من الضغط بشكل خاص خاصة عندما كان يحاول أن يثيرك دون جدوى. تخلصي من التوتر بشكل أو بآخر.
قد يقترح طبيبك ممارسة التأمل. هذه واحدة من أفضل الطرق للتعامل مع الإجهاد. عندما تشعرين بقلقك على قمة المخططات، يمكنك الذهاب إلى غرفتك أو أي مكان هادئ، وتصفية ذهنك من جميع الأفكار المزعجة التي تتأمل في مدى جمال الحياة وحقيقة أن شريكك لا يزال يتوق إليك هي واحدة من أفضل الأشياء على الإطلاق. انظري إلى الضغط على أنه عبارة تحث على اتخاذ إجراء فيما يتعلق بأسلوب حياتك وقومي بإجراء تغييرات إيجابية على نفسك معه.
بمجرد أن تتعاملين مع جميع الضغوط، سوف يرتاح جسمك ويمكنك استعادة الرغبة الجنسية الخاصة بك.

التحدث مع شريكك
إن قضاء الوقت والتحدث مع شريكك يقطع شوطًا طويلًا لإعادتك إلى اللعبة. يجب على كل امرأة، بغض النظر عن مدى انشغالها، أن تقضي 20 دقيقة على الأقل في التحدث مع شريكها. يجب أن يكون هذا الوقت لشريكك فقط ولا يقاطعه وسائل التواصل الاجتماعي أو أي إلكترونيات.
يمكن أن يساعده التواصل على فهم كيفية مساعدتك على استعادة الرغبة الجنسية. سيساعده ذلك في معرفة ما إذا كانت المداعبة الطويلة ستفي بالغرض من أجلك أم من المحتمل أن يتحدث إليك بطريقة حسية. ومع ذلك، خصصي وقت للتواصل مع شريكك

الإبتعاد عن الروتين
يمكن أن يتسبب وجود طريقة أولية واحدة مناسبة ومباشرة لبدء ممارسة الجنس في كل مرة في حدوث مشاكل في الرغبة الجنسية للإناث. يصبح الجنس مملًا وتفقد الاهتمام تدريجيًا. في هذه المرحلة، يمكن أن يؤدي تجديد حياتك العاطفية عن طريق التوصل إلى طرق أخرى مختلفة لإثارة زوجك أو تعليمه طرقًا أخرى مختلفة لاثارتك جنسيا إلى طريق طويل لمعالجة انخفاض الرغبة الجنسية.

الحصول على قدر وافر من النوم
يمكن لنمط الحياة المحموم أن ينتزع نومك الثمين منك وبالتالي يجعلك تشعرين بالضجر والتوتر. يساعد النوم أعصابك على الاسترخاء ويساعد جسمك بدوره على العمل بشكل طبيعي. عندما يحصل الجسم على قسط أقل من النوم وأكثر ضغطًا، فإنكِ تميلي إلى فقدان الاهتمام بالعديد من الأشياء. يقلل الإرهاق من الدافع الجنسي لديك، وبالتالي فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم أو أخذ قيلولة في الطاقة عندما يمكنك ذلك أثناء مرافقته بنظام غذائي غني بالبروتين، يمكن أن يقطع شوطًا كبيرًا في زيادة الدافع الجنسي.

تناول الأطعمة التي تثير الشهوة
قد يكون تناول الكثير من الشوكولاتة الداكنة هو العلاج المنزلي الذي يناسبك. أنتِ تعرفين ما يقولونه عن الشوكولاتة وحقيقة أنها ترمز إلى الرغبة. هذا ليس فقط بسبب طعمها الذي ينفخ الذهن، الذي يضع براعم الذوق الخاصة بك على النار ويتوق إلى المزيد بمجرد أن حدوث اتصال جنسي.
تظهر دراسة أجريت على الشوكولاتة أنها تساعد في إفراز المزيد من السيروتونين في جسمك. يقول الأطباء في جميع أنحاء العالم أن هذا الهرمون مسؤول عن وضعك في مزاج مثير للشهوة الجنسية. احزرِ ماذا تفعل بجسدك؟ إنها تتوقك إلى الرغبة في حدوث ملامسة بينك وبين زوجك بعد جرعة من الشوكولاتة أو بعض الأطعمة الممتعة الأخرى مثل التين أو المحار أو الخوخ. يمكنكِ أن تقررِ الجمع بين اثنين من المنشطات الشهيرة: الشوكولاتة والمحار.
إذا كان تناول هذين الاثنين يجعلك تشعرين بالإثارة والمتعة، فاستعدي للاسترخاء لفترة طويلة من العمل. إن تناول طبق محلي الصنع مع هذين النوعين من الحلوى قد يتركك تريدي أكثر من الحلوى لإرواء الشعور الحسي الذي استيقظ لديكِ. 
يمكن أن يكون تناول الكثير من الفاكهة علاجًا رائعًا في المنزل لخفض الدافع الجنسي لدى الإناث. تم العثور على بعض الفواكه واقتراحها من قبل الأطباء للاستهلاك خلال هذه الفترة من حياتك كامرأة. بصرف النظر عن الفواكه المذكورة بالفعل، فإن الفواكه الأخرى مثل الموز والأفوكادو لا تعزز فقط الرغبة الجنسية الخاصة بك ولكنها أيضًا تزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي تعزز الحياة الجنسية الطبيعية والصحية.

التحدث مع طبيبك
إن استشارة طبيبك الصحي في حالة انخفاض الرغبة الجنسية هو أحد أكثر الأشياء الحكمة التي يجب عليك القيام بها قبل الشروع في أي شكل من أشكال العلاج أو العلاج. 
سواء كنتِ تعتقدين أن النهج الطبيعي هو الأفضل بالنسبة لك أم لا، فإن تحديد موعد مع طبيبك الصحي لإعلامه بمشاكل الرغبة الجنسية يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا لمساعدتك في معرفة ما إذا كانت مشكلة الرغبة الجنسية لديك فقط بسبب الإجهاد أو بعض المشاكل الأساسية الأخرى. في معظم الأحيان قد يكون لديكِ انخفاض الرغبة الجنسية نتيجة لمشاكل اخرى مثل ختان الإناث أو بعض الحالات الطبية الأساسية الأخرى التي يمكن أن تكون عقلية أو غير ذلك.
مهما كانت المشكلة، سيكون طبيبك هو الوحيد الذي يتيح لكِ معرفة جذر المشكلة التي تؤثر على حياتك الجنسية. هذا يجعل من السهل إيجاد حل لأي مشكلة جنسية لديكِ.

الأدوية
توجد أدوية مختلفة لزيادة الدافع الجنسي للإناث. قبل التفكير في تناول أي محسن للشهوة الجنسية للنساء، تأكدي دائمًا من استشارة طبيبك. يمكنه أن يخبرك ما إذا كان جسمك قادرًا على التعامل مع هذه المُحسِّنات أم لا. توجد بعض الأعشاب التي تحتوي على بعض القلويدات أو المكونات التي تعزز الرغبة الجنسية ويمكن استخدامها كالفياجرا الطبيعية ولكن قبل أن تذهبي إلى الأعشاب أو الأدوية، استشيري طبيبك.

علاج الهرمونات
يمكن أن يكون اختلال التوازن الهرموني هو سبب انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء، ومن أجل تصحيح ذلك، يضع الأطباء هؤلاء النساء على العلاج بالهرمونات من أجل تعزيز الهرمونات المختلفة التي تنطوي عليها متعة التحريض لممارسة الجنس الصحي والممتع. من المهم السماح لطبيبك باقتراح نوع العلاج بالهرمونات الذي يجب وضعه عليكِ.

واخيراً ستقطع هذه الطرق التسعة شوطًا طويلاً لزيادة الرغبة الجنسية، مما يمنحك أنتِ وشريكك حياة جنسية صحية وسعيدة. ولكن في النهاية ستكوني جاهزة للاستمتاع بحياتك في غرفة النوم مرة أخرى.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.