فوائد صحية مدهشة قد تكون لا تعرفها عن الطماطم!

07.03.20 3:17
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


الطماطم! نبات البندورة انها النبتة التي تقريباً تدخل في معظم الأكلات، يتم زرعها عادة في المناطق الاستوائية، فهي النبات الاصفر الصغير الذي يتحول الى الأحمر عند نضوجه. الطماطم لها أهمية كبيرة في العلاج من معظم الأمراض، فهي جيدة بالنسبة لك، أليس كذلك؟ نعم بالتأكيد. هل يعلم الجميع بالتحديد لماذا الطماطم هي طعام صحي؟ أم ... لديها فيتامين C؟ إنها منخفضة السعرات الحرارية؟ انها خالية من الدهون؟ نعم، نعم، نعم، ولكن هذا ليس كل شيء! لنلقِ نظرة على ما يجعل الطماطم خيارًا صحيًا ممتازًا.

أهمية الطماطم
تعتبر الحصة الواحدة من الطماطم الحمراء الناضجة (كوب واحد أو 150 جرامًا) مصدرًا جيدًا للفيتامينات أ، ج، ك، الفولات والبوتاسيوم. الطماطم منخفضة بشكل طبيعي في الصوديوم والدهون المشبعة والكوليسترول والسعرات الحرارية. توفر الطماطم أيضًا الثيامين والنياسين وفيتامين B6 والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس، وكلها ضرورية لصحة جيدة.
علاوة على ذلك ، تمنحك حصة واحدة من الطماطم غرامين من الألياف، وهو ما يمثل 7 ٪ من الكمية اليومية الموصى بها. تحتوي الطماطم أيضًا على نسبة مياه عالية نسبيًا، مما يجعلها طعامًا ممتلئًا. بشكل عام، فإن تناول الكثير من الفواكه والخضروات، بما في ذلك الطماطم، يوفر الحماية ضد ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول المرتفع والسكتات الدماغية وأمراض القلب.
قطعة واحدة من الطماطم تكون لك لكمة واحدة قوية من التغذية، ولكن هناك الكثير!

الفوائد الصحية للطماطم
تحافظ على بشرة صحية
الطماطم تجعل بشرتك تبدو رائعة. بيتا كاروتين، الموجود أيضًا في الجزر والبطاطا الحلوة، يساعد على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس. اللايكوبين في الطماطم يجعل البشرة أقل حساسية لتلف الأشعة فوق البنفسجية، وهو السبب الرئيسي للخطوط الدقيقة والتجاعيد.

تقوي العظام
تبني الطماطم عظامًا قوية. فيتامين K والكالسيوم في الطماطم جيدان جدًا لتقوية وإصلاح العظام.
كما ثبت أن اللايكوبين يحسن كتلة العظام، وهي طريقة رائعة لمحاربة هشاشة العظام.

محاربة السرطان
الطماطم هي مقاتلة طبيعية للسرطان. اللايكوبين (مرة أخرى!) يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان البروستاتا وعنق الرحم والفم والبلعوم والحنجرة والمريء والمعدة والقولون والمستقيم والبروستاتا وسرطان المبيض. المواد المضادة للاكسدة الطماطم (الفيتامينات A و C) تحارب الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب تلف الخلايا.

سكر الدم
يمكن أن تبقي الطماطم السكر في الدم في التوازن. تعتبر الطماطم مصدرًا جيدًا جدًا للكروم، مما يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم.

تحسين الرؤية
يمكن الطماطم تحسين رؤيتك. يمكن لفيتامين أ الذي توفره الطماطم أن يحسن الرؤية ويساعد على منع العمى الليلي. أظهرت الأبحاث الحديثة أن استهلاك الطماطم (البندورة) قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي، وهي حالة خطيرة في العين لا رجعة فيها.

تعزز قوة الشعر
الطماطم (البندورة) ستجعل شعرك يبدو أفضل. فيتامين (أ) الموجود في البندورة يعمل على جعل الشعر قوي ولامع. (ولكن، لا يمكن للطماطم أن تساعد كثيرًا في ترقق الشعر - لكنها ستجعل الشعر الذي تبدو عليه أفضل!)

منع حصى الكلى
يمكن أن تساعد الطماطم في منع حصى الكلى وحصوات المرارة. تشير بعض الدراسات إلى أن حصى الكلى والمرارة تكون أقل احتمالًا في الأشخاص الذين يتناولون الطماطم بدون البذور.

تخفف الألم المزمن
الطماطم يمكن أن تقلل من الألم المزمن. إذا كنت أحد الملايين من الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة خفيفة إلى متوسطة (مثل التهاب المفاصل أو آلام الظهر)، فقد تكون الطماطم بمثابة مسكن. الطماطم (البندورة) عالية في البيوفلافونويد والكاروتينات، وهي عوامل معروفة مضادة للالتهابات.
غالبًا ما ينطوي الألم المزمن على التهاب مزمن، لذا فإن مهاجمة الالتهاب طريقة جيدة لمحاربة الألم المزمن. (العديد من الأدوية التجارية التي تكافح الألم هي في الواقع أدوية مضادة للالتهابات.)

فقدان الوزن
يمكن الطماطم تساعدك على فقدان الوزن. إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا معقولًا وممارسة التمارين الرياضية، فقم بتضمين الكثير من الطماطم (البندورة) في طعامك اليومي. إنها تقدم وجبة خفيفة رائعة ويمكن استخدامها "لتجميع" السلطات، والسندويشات وغيرها من الوجبات أو كعصير وصلصة. نظرًا لأن الطماطم تحتوي على الكثير من الماء والألياف، فهي ما يطلق عليه "Weight Watchers "، وهي واحدة من تلك الأطعمة التي تملأك بسرعة دون إضافة الكثير من السعرات الحرارية أو الدهون.

طرق سهلة لتناول الطماطم
- أضف شرائح الطماطم إلى السندويشات - من سمك التونة إلى الديك الرومي!
- اقطع الطماطم في السلطة (اتركها في درجة حرارة الغرفة ، إن أمكن).
- استخدم صلصة المارينارا أو الطماطم (المعلبة أو المطبوخة أو محلية الصنع) على المعكرونة؛ هذا يمكن أن يكون وفورات كبيرة من السعرات الحرارية عند مبادلة الصلصات الكريمية للصلصات القائمة على الطماطم.
- شرب عصير الطماطم أو عصير الخضار مع الطماطم.
- هل تقم بتضمين الطماطم على الفطور؟ انني أفضل البيض المخفوق مع الطماطم المفرومة مع البصل والزيت.
- تناول الطماطم كوجبة خفيفة في منتصف بعد الظهر.
- اصنع سندويش طماطم بالجبن. المزيج الكلاسيكي لهذا السندويش هو الزيتون، لكنني أعرف بعض الناس الذين يحبون الطماطم والخردل.
- أضف الطماطم المعلبة أو المطبوخة إلى الحساء، مثل حساء الخضار.
- قدمي الطماطم المطهية على بطاطس مشوية (أيضًا رائعة على البطاطا المهروسة)
- اصنع الصلصة الخاصة بك مع الكثير من الطماطم الطازجة - الصلصة هي بديل رائع لضمادات السلطة الغنية بالدهون بالإضافة إلى كونها لذيذة على اللحوم والأسماك والبيض.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.