بكتريا السالمونيلا: الأعراض والأسباب ووسائل الوقاية

11.01.20 3:21
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


السالمونيلا هو شكل من أشكال التهاب المعدة والأمعاء الناجم عن جرثومة (بكتيريا) السالمونيلا .
يمكن أن يؤثر السلمونيلات على أي شخص، ولكن معظم الحالات تحدث عند الأطفال والشباب. تعتمد شدة الأعراض على عدد البكتيريا التي تتناولها والعمر وصحتك العامة. قد تكون أكثر عرضة لداء السلمونيلات إذا كنت مسنًا أو تعاني من حالة طبية أخرى (مثل ضعف الجهاز المناعي) أو سوء التغذية.

أعراض الإصابة بالسالمونيلا
تحدث أعراض داء السلمونيلات عادة بعد 6 إلى 72 ساعة من تناول البكتيريا. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي: 
• الإسهال الذي قد يحتوي على دم أو مخاط.
• الحمى.
• صداع الراس.
• تقلصات المعدة.
• غثيان.
• قيء.
• الجفاف، وخاصة بين الرضع وكبار السن.
• في حالات نادرة، قد يحدث تسمم الدم كمضاعفات لداء السلمونيلات.

أسباب السالمونيلا
يحدث السالمونيلا عندما تؤخذ بكتيريا السالمونيلا عن طريق الفم. قد يحدث هذا بأي من الطرق التالية: 
• تناول اللحوم غير المطهية جيدًا، وخصوصًا الدواجن والبيض الخام أو غير المطهو ​​جيدًا.
• تناول طعام مطبوخ أو جاهز للأكل ملوث بجراثيم السالمونيلا من الغذاء الخام، مثل الدجاج الخام. وهذا ما يسمى التلوث المتقاطع ويمكن أن يحدث أيضًا عندما يتلامس الطعام مع أسطح المطبخ الملوثة، مثل ألواح التقطيع والأواني التي تم استخدامها في الغذاء الخام.
• الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة الذين قد يكون لديهم بكتيريا السالمونيلا في برازهم دون أي أعراض. يمكن للناس الحصول على السالمونيلا من هذه الحيوانات إذا لم يغسلوا أيديهم بعد التعامل معها.
• على الرغم من أن المرض لا يستمر عادة إلا لبضعة أيام ، فقد تظل البكتيريا موجودة في البراز لعدة أسابيع. قد يحمل واحد في المائة من البالغين وخمسة في المائة من الأطفال البكتيريا لأكثر من عام.

تشخيص السالمونيلا
لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بمرض السالمونيلا، سيطلب منك الطبيب الحصول على عينة من البراز للاختبار. إذا أظهرت النتائج أن لديك داء السلمونيلات، فسيكون الطبيب قادرًا على تقديم المشورة والعلاج المناسب (إذا لزم الأمر)، إذا كنت تعتقد أنك حصلت على العدوى من الطعام الملوث، فاحتفظ بأي بقايا طعام تعتقد أنها ربما تسببت في إصابتك بالمرض لأن ذلك سيساعد في تتبع مصدر البكتيريا. تحدث حالات تفشي السالمونيلا التي تنقلها الأغذية، وتتبع المصدر هو مسؤولية هامة جدا للصحة العامة.

الوقاية من السلمونيلات
للمساعدة في حماية نفسك والآخرين من مرض السلمونيلات: 
- قم بطهي الطعام المستمد من المنتجات الحيوانية، وخاصة الدواجن ولحم الخنزير والبيض وأطباق اللحوم.
- لا تستخدم البيض القذر أو المتصدع.
- حافظ على نظافة مطبخك. الأطعمة الخام يمكن أن تلوث الأسطح.
- تخزين الأطعمة النيئة والمطبوخة بشكل منفصل.
- اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون الساخن لمدة 20 ثانية قبل تناول الطعام.
- تخزين الأطعمة عالية الخطورة في أو أقل من 5 درجات مئوية أو عند أو أعلى من 60 درجة مئوية لمنع نمو البكتيريا.
- لا تتعامل مع الأطعمة المطبوخة بنفس الأدوات المستخدمة في الأطعمة النيئة، ما لم يتم غسلها جيدًا بين الاستخدام.
لمنع انتشار العدوى: 
- أبقي الأطفال في المنزل من المدرسة أو رعاية الأطفال أو رياض الأطفال حتى تتوقف الأعراض.
- يجب أن لا يعمل مناولو الغذاء والعاملون في مجال رعاية الأطفال والعاملون في مجال الرعاية الصحية حتى تتوقف الأعراض.
- قم بتنظيف الحمامات والأسطح الأخرى بانتظام.

عوامل الخطر
اضطرابات المعدة والأمعاء
إن الجسم بطبيعته يحتوي على وسائل دفاعية ضد بكتريا السالمونيلا، حيث أن أحماض المعدة يمكنها ان تقتل بعض من أنواع هذه البكتريا، ولكن عند وجود بعض المشاكل الصحية او تناول الكثير من الأدوية قد يسبب ذلك في تباطؤ وتعقيد وسائل الدفاع، ويتضمن ذلك:
• استخدام المضادات الحيوية قبل الاصابة بفترة، وهذا يؤدي الى تقليل عدد البكتريا النافعة في المعدة فتضعف الوسائل الدفاعية من مقاومة بكتريا السالمونيلا.
• التهاب الأمعاء الدي يدمر بطانة المعدة فيعزز استقرار البكتريا داخل الامعاء.
• انخفاض حموضية المعدة تزيد من نمو بكتريا السالموينلا.
• ضعف الجهاز المناعي.
• تناول الكحول الأدوية والمخدرات يضعف من مقاومة المعدة لهذه البكتريا.

ضعف الجهاز المناعي
وجود الكثير من الاضطرابات الصحية السابقة او كثرة تناول الأدوية تعزز الاصابة بالسالمونيلا عن طريق ضعف نشاط الجهاز المناعي
• مرض نقص المناعة البشرية(الايدز)
• وباء الملاريا.
• فقر الدم المنجلي.
• الكورتيكوستيرويدات

المضاعفات
توجد مضاعفات خطر للإصابة ببكتريا السالمونيلا، ولكنها لا تعتبر تهديدا على الحياة، حيث ان كبار السن والرضع الصغار والنساء الحوامل والمصابو بضعف النشاط المناعي هم اكثر عرضة للتعرض لمضاعفات السالمونيلا الخطيرة والتي تشمل:
• الجفاف بما في ذلك جفاف الفم واللسان، نقص البول، نقص الدموع، ويحصل هذا كله بسبب الإسهال المستمر.
• التهاب المفاصل التفاعلي (متلازمة رايتر) والتي تشمل اعراضها آلام المفاصل، ألم شديد عند التبول، وتهيج العينين.
• تلوث الدم، بسبب دخول عدوى السالمونيلا في الدم فتصيب أنسجة الجسم وتعرضها للاصابة بالعدوى وتشتمل:
- الانسجة الداخلية للقلب والصمامات(التهاب الشغاف).
- التهاب نخاع العظام
- الأنسجة التي تحيط المخ والحبل الشوكي (التهاب السحايا).
- الأنسجة الداخلية للأوعية الدموية.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.