هل مرض القلاع المهبلي مُعدي جنسياً؟

30.12.19 0:43
إدارة الركن العام


فريق الإشراف

فريق الإشراف

الجنس : انثى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


يعد مرض القلاع المهبلي هو عدوى شائعة تسببها فرط نمو خميرة المبيضات البيضاء. هذه الخميرة تعيش بشكل طبيعي في الأمعاء وبأعداد صغيرة في المهبل. وهو غير ضار في الغالب، لكن الأعراض قد تتطور إذا زادت أعداد الخميرة.
حوالي 75 في المائة من النساء سيصابن بمرض القلاع في حياتهن. أسماء أخرى لهذه العدوى هي داء المبيضات أو المونيليا.
يمكن أن تشمل الأعراض الحكة أو الاحتراق المهبلي، والإفرازات البيضاء واللدغة أو الاحتراق أثناء التبول. يمكن أن تساعد الكريمات المهبلية أو الأقراص المهبلية في تقليل أعراض مرض القلاع. يمكن أن يحدث القلاع أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم، مثل الفم. 

أعراض مرض القلاع المهبلي
تشمل الأعراض التي قد تواجهها في حالة الإصابة بمرض القلاع المهبلي: 
• الانزعاج المهبلي حيث الحكة أو الاحتراق.
• تفريغ أبيض سميك مع مظهر "جبن الكوخ" ورائحة خميرة.
• احمرار أو تورم المهبل أو الفرج.
• حرق أثناء التبول أو أثناء ممارسة الجنس.
• انشقاقات في الأعضاء التناسلية.

تشخيص القلاع المهبلي
لإجراء تشخيص لمرض القلاع المهبلي، سيحتاج طبيبك إلى: 
• تأخذ تاريخا مفصلا من الأعراض الخاصة بكِ.
• فحص الأعضاء التناسلية الخاصة بكِ.
• تأخذ مسحة من المنطقة المصابة.

هل القلاع ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي؟
مرض القلاع المهبلي ليس عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. وهو ناتج عن فرط نمو الخميرة المبيضات البيضاء التي توجد عادة في منطقة الأعضاء التناسلية. قد يحدث هذا النمو الزائد بسبب: 
• استخدام المضادات الحيوية.
• استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم.
• داء السكري.
• الحمل.
• تغيرات الدورة الشهرية.
• أمراض عامة مثل السكري ونقص الحديد واضطرابات الجهاز المناعي.
• حالات الجلد الفرجية المرتبطة، مثل الأكزيما.
• في بعض الأحيان، لا يمكن تحديد سبب فرط نمو المبيضات.

علاج القلاع المهبلي
يهدف العلاج إلى تقليل عدد الخمائر حتى لا تتسبب في ظهور الأعراض. تشمل الخيارات المتاحة من الصيدلي المحلي بدون برنامج نصي ما يلي: 
• الكريمات المضادة للفطريات أو قشور المهبل (أقراص) يتم وضعها داخل المهبل مع قضيب خاص وتستخدم من يوم إلى ستة أيام، اعتمادًا على التعليمات. في بعض الأحيان مطلوب دورة ثانية من العلاج. قد تسبب العلاجات الموضعية المتكررة (تطبق على الجلد) أحيانًا تهيج الجلد.

• أقراص عن طريق الفم، تسمى هذه الفلوكونازول ومصممة بحيث يتم بلعها. هذا العلاج أغلى من الخيارات الأخرى ولا ينصح به للنساء الحوامل أو كعلاج من المرحلة الأولى. إذا كنتي تتناولين أدوية أخرى أو حامل، فاستشري طبيبك أو الصيدلي قبل تناول الفلوكونازول.

• في بعض الأحيان تستمر الأعراض فقط لفترة قصيرة (على سبيل المثال، الأسبوع قبل الدورة الشهرية) والعلاج ليس ضروريًا. 

القلاع المهبلي والممارسة الجنسية
لا يزال بإمكانك ممارسة الجنس عندما يكون لديكِ مرض القلاع المهبلي. ومع ذلك، قد يكون هذا الأمر غير مريح وقد تواجهك إحساسًا حارقًا أثناء ممارسة الجنس أو بعده. استخدمي الكثير من زيوت التشحيم لحماية بشرتك. 
وايضا القلاع ليس من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، ولكن في بعض الأحيان يمكن للشركاء الذكور الحصول على احمرار وتهيج بعد ممارسة الجنس.
قد يؤدي علاج مرض القلاع إلى إضعاف الواقي الذكري، لذا ضع العلاج بعد ممارسة الجنس إذا كنت تستخدم الواقي الذكري.
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟ سجل دخولك الآن إن كنت تملك حسابا على موقعنا. إن كانت هذه أول زيارة، فقم بإنشاء حساب جديد لنشر تعليقاتك واستفساراتك.